يمتلك المستشفى الأسترالي البيطري مكتبة كاملة تحتوي على كافة المعلومات البيطرية المختصة بالحيوانات الأليفة، والمعتمدة من شبكة المعلومات البيطرية (VIN). وتُعد تلك المنظمة أول وأكبر مجتمع بيطري على الإنترنت في العالم. حيث يتم إضافة مقالات جديدة أسبوعيًا من قبل الخبراء للتأكد من أن القراء لديهم أحدث المعلومات البيطرية المتاحة. يُرجى الضغط هنا. لقد اخترنا بعض الموضوعات الشائعة التي تأتينا عليها أسئلة بشكل منتظم، وقد ناقشناها في المجموعات التالية:
1- نصائح الكلاب
2- نصائح القطط
3- نصائح الطيور
4- نصائح الأرانب
5- استشارات الحيوانات غير العادية (السلاحف، الإغوانا، شينشيلا، الخنازير الغينية، الهامستر، والثعابين)
6- المواقع الموصى بها


نصائح الكلاب

pet_icon_01
اعطاء الدواء: Read More
توفر معظم شركات الأدوية حاليًا أقراص العلاج في أغلفة مستساغة ليسهل تناولها من جانب غالبية الكلاب. ومع ذلك، في بعض الأحيان يتطلب إعطاء الحيوانات بعض المجهود لإقناعها على تناول دوائها. وهناك عدة طرق يمكنك من خلالها إعطاء كلبك دواءه الخاص.

كيف أستطيع إعطاء كلبي دواءه؟
إن تغليف أقراص الدواء بشيء محبب للكلب أمر جيد يساعد في تناول الكلب للدواء بيسر في أغلب الاحيان.
يمكنك على سبيل المثال استخدام حلوى حيوانية لينة محببة لكلبك بها ثقب لوضع القرص داخلها. كما يمكنك وضع الأقراص داخل الأغذية المعلبة أو حتى تغليفه بمعجون كبد الأوز. بعض الكلاب يحبون زبدة الفول السوداني أو الجبن الناعمة، فقم باستخدام أكثر نوع محبب إلى كلبك من هذه الأطعمة.
أما إذا فشلت كل تلك المحاولات، فسيكون أمامك دفع القرص داخل فم كلبك. وللقيام بذلك يمكنك وضع يد واحدة ف، وإدخال إبهامك والسبابة بلطف في فمه عن طريق دفع شفتيه إلى الداخل وراء أسنانه. وهناك طريقة أخرى بمحاولة الضغط على فكه، وهو ما يساعدك على فتح فمه، ثم دفع فكه السفلي لأسفل ووضع قرص الدواء داخل فمه، ويُفضل داخل حلقه. وبعد إغلاق الفم بلطف سيقوم بابتلاع القرص. في بعض الحالات يستحسن إعطاء الكلب بعض الماء لمساعدته على الابتلاع.
بعض أنواع الأقراص يمكن سحقها وخلطها بالطعام. ويقوم الطبيب البيطري بإرشادك إذا كانت أقراص الدواء الموصوفة لكلبك يمكن سحقها أم لا. وهناك كسارات أقراص خاصة متاحة لذلك. فإذا لم يكن لديك هذه الأدوات الخاصة فيمكنك سحق الأقراص باستخدام القرص الخلفي الصلب لأي ملعقة.

اعطاء العلاجات السائلة
يتم تصنيع بعض الأدوية في هيئة سائلة تُعطى عن طريق الفم بدلا من الأقراص أو الكبسولات. كما في بعض المضادات الحيوية، ومضادات الالتهابات المختلفة أو علاج السلس البولي.

كيف يمكنني إعطاء الدواء السائل إلى كلبي؟
تستطيع أن تخلط الجرعة من الدواء السائل مع الطعام، ولكن في هذه الحالة، تأكد أن الكلب أكل كل الدواء. فمن الأفضل إعطاء الدواء السائل في جرعات صغيرة من الطعام، ثم إعطاء باقي الطعام إذا قام الكلب بأكل الجرعة المخلوطة بالدواء كاملة.
إذا لم يأكل الكلب طعامه المخلوط بالدواء، فحينها يجب إعطاء الدواء مباشرة داخل فمه. وللقيام بذلك، فإن أسهل طريقة هي دفع الدواء داخل فمه باستخدام محقن، وهي متوفرة عند الطبيب البيطري. اسحب الجرعة المطلوبة من الزجاجة بواسطة المحقن، واقترب من رأس الكلب من خلفه، ثم اسحب فمه بلطف إلى الخلف، وضع فوهة المحقن بين شفتي الكلب من إحدى جانبي فكه، ثم أفرغ محتوى المحقن بلطف داخل فمه، وإذا لزم الأمر افرك حلقه لحثه على الابتلاع. وفي أغلب الأحيان قد تحتاج إلى شخص آخر يساعدك على رفع رأس الكلب بينما تقوم بهذه الإجراءات.
الرعاية البيطرية: Read More

- الاستشارة البيطرية الروتينية هي إحدى أفضل قواعد الرعاية الأساسية لحيوانك الأليف.
- التطعيم
- التخلص من الديدان
- وضع رقاقة الهوية
- مراقبة البراغيث
- صحة الأسنان
- رعاية الحيوانات الأليفة بعد الجراحة
- رعاية حيوانك الأليف قبل الجراحة
- التحكم الألم لدى الكلاب
- قلق الانفصال لدى الكلاب
- إخصاء/ تعقيم أم لا

مقاومة الديدان
هل الكلب السليم صحيًا يُصاب بالديدان؟

صراحة، قد لا يكون سهلا دائما أن نصرح حقيقة اذا ما كان الكلب مصابا بالديدان ام لا. ولكن في كثير من الحالات، بالتأكيد حسب حالته وطبيعة الأعراض الواضحة عليه.
قد تعاني الكلاب من فقدان شهية بشكل عام، أو يكون الشعر خشن أو جاف أو ربما يعاني من فقر دم، أو قيء وإسهال، أو إمساك مما قد يؤدي الى عواقب وخيمة. وفي حالات الإصابة الخفيفة، قد لا يمكن التعرف اليها  ببساطة.
لا تشكل غالبية الديدان أي تهديد لصحة الإنسان. ومع ذلك، هناك بعض الأنواع التي يُحتمل انتقالها إلى الإنسان، فعلى سبيل المثال، دودة توكسوكارا كانيس، فهي دودة قد تصيب الأطفال وتسبب لهم إصابات مزمنة في العين. وقد تكون نتائج تلك الإصابة خطيرة في كثير من الأحيان.

كيف يُصاب الكلب بالديدان؟
الجواب على هذا السؤال هو، "بمنتهى السهولة". حتى الكلاب الأكثر رعاية، والحاصلة على تغذية جيدة، والكلاب السعيدة، برغم كل هذا فهي معرضة للإصابة بالديدان.
فبرغم من عدم قدرتك على رؤيتها بالعين المجردة، فإن بعض الكلاب قد تترك وراءها بيضًا لديدان أو يرقات. هذه اليرقات أو البيض يمكن أن تكون عرضة للإصابة لعدة أشهر، وفي بعض الأنواع إلى سنوات. ويمكن التقاط هذه اليرقات على فراء الكلب، أو كفه، ويتم تناولها أثناء الاستحمام. وبهذه الطريقة يمكن للديدان أن تصيب الكلب والمنزل والحديقة.

أنواع الديدان:
هناك العديد من الأنواع المختلفة للديدان، فهناك الديدان الشريطية، والديدان الشصية، والديدان السوطية.
ولحسن الحظ، فإن هناك طرقًا فعالة جدا للسيطرة على هذه الديدان والحد من انتشار العدوى.

 

دورة حياة الديدان -
تختلف دورة حياة الدودة حسب نوعها، فالدودة الشصية والديدان السوطية تختلف دورة حياة كل واحدة عن الأخرى. ومن المفيد أن ننظر إلى دورات الحياة المختلفة لكل نوع.
حقائق مشتركة:

- ينمو طولها حتى 180مم ويمكن أن تنتقل بواسطة عدة طرق مختلفة.
- تنتقل الديدان غير الناضجة (اليرقات) عبر الرحم إلى الجراء الذين لم يُولدوا بعد، حيث يُصابون بالفعل عند الولادة.
- نقل يرقات الديدان إلى الجراء أثناء غذائها على حليب الأم.
- قد تنتقل الديدان إلى الجراء أثناء تنظيف الأم لهم.
- قد تلتقط الكلاب بيض الديدان من البيئة عن طريق الخطأ.
- قد يأكل كلب بالغ الطيور أو ديدان الأرض أو الفئران التي قد تكون مصابة بيرقات الدودة مستديرة.
- بيض الديدان الناجية قد تبقى قادرة على العدوى لعدة سنوات.
- بعض أنواع الديدان الشريطية يمكن أن تنمو حتى 5 أمتار في الطول.
- الديدان الشريطية تبدو كأنها سلاسل من حبوب الأرز مسطحة نوعًا ما.
- دودة ديبيليديوم كانينيوم لديها رأس صغير، تلتصق بجدار الأمعاء الدقيقة، ولديها سنانير ومصاصات ولها هيئة طويلة مجزأة، وهي تنمو بشكل مستمر.
- بعض الديدان تتكون من قطاعات، والقطاع الأقدم يحتوي على آلاف البيضات. وعادة ما تخرج من فتحة الشرج وأحيانًا تتعلق بالشعر ويمكننا أن نراها.
- يجب مقاومة البراغيث التي تصيب الكلاب في المنزل بطريقة فعالة، للمساعدة في الحد من انتقال الدودة الشريطية البرغوثية.
- تدريب الكب على التبرز في منطقة خاصة أو مرحاض خاص به.
- استخدام أداة تنظيف البراز بعد تبرز الكلاب.
- تجنب إعطائه المواد الغير مطبوخة أو الأغذية غير المعقمة.

 الدودة الشريطية:
تختلف دورة حياتها عن باقي الديدان، فهي تتطلب طرف ثالث وسيط يُسمى مضيف ليتطور داخله قبل إصابة الكلب. وأنواع الديدان الشريطية التي يتم العثور عليها عادة هي التينيا والدودة الشريطية البرغوثية ديبيليديوم كانينيوم.

العلاج:
هناك العديد من الأدوية المتاحة في الأسواق. ونوصي بإعطاء مضادات الديدان للجراء أو الكلاب البالغة لرفع استعدادها بفعالية لمقاومة الإصابة، وتوجد أنواع كثيرة فعالة يبيعها الطبيب البيطري. ومن خلال استشارة طبيبك البيطري ستحصل على افضل نوع يحتاجه الكلب.

منع إعادة الإصابة:

برغم فعالية مضادات الديدان، فإنها لا تستطيع أن تمنع إعادة الإصابة إلى الأبد. وهناك عدة إجراءات يمكن اتخاذها من أجل قلة انتشار الديدان.

التطعيمات : Read More

 تتوفر الآن مجموعة كبيرة من اللقاحات الآمنة والفعالة لتطعيم الكلب ضد الأمراض المعدية الخمسة الرئيسية التي يمكن أن تُعاني منها، وهي تشمل:
• فيروس بارفو
• حمى الكلاب
• التهاب الكبد المعدية
• داء اللولبية النحيفة
• سعال بيت الكلب

وتحتوي هذه اللقاحات على دليل يحدد "متوسط" العمر الذي تنتهي خلاله فترة حماية الجرو أو الكلب البالغ. وبالتالي فإن الحيوان يكون عرضة للإصابة مرة أخرى.

  • تعطي الإرشادات مؤشرات جيدة لتحديد أفضل وقت لبدء دورة التطعيم.
  • توقيت التطعيم الفعال يختلف من جرو إلى آخر.
  • بعض اللقاحات، مثل الليبوسيبيروسيس تحتاج إلى أن تعطى مرتين من أجل تحقيق مستوى عال من المناعة بما فيه الكفاية.
  • عن طريق التطعيم المتطور.

بعض الأسئلة الشائعة حول التطعيم
ما هي المناعة؟

المناعة للمرض تعني ببساطة أن الفرد (الحيوان أو الإنسان) لديه مقاومة عالية لمرض معين. ويجب أن يكون الكلب الذي تم تطعيمه بالكامل، شريطة استجابته الفعالة للتطعيمات، قادرًا على تحمل التعرض الطبيعي للأمراض التي تم التلقيح ضدها.
ويمكن تطوير المناعة في حيوان غير مُطعم، ولكن حتى يحدث ذلك، فإن على الحيوان أن يكون قادرًا على مواجهة المرض ومن ثم البقاء على قيد الحياة. وبالنسبة إلى الأمراض التي تهدد حياته، فإننا يجب أن نعطي مضادات لها بشكل روتيني. لا يمكن أن تستمر المناعة إلى الأبد، ولا توجد طريقة تجعلها طبيعية.

 

الأجسام المضادة المكتسبة من الأمهات -

منحت الطبيعة للكلاب الإناث القدرة على تمرير بعض من حصانتها الخاصة (في شكل الأجسام المضادة) قبل وبعد فترة وجيزة من الولادة. وهي تعرف باسم الأجسام المضادة المكتسبة من الأم. في حين أن بعض هذه المناعة يمر عبر المشيمة إلى الأجنة في مراحل الحمل الأخيرة، ويتم تمرير معظمها في لبن السرسوب، والمعروف باسم كولوسترومز. من المهم للغاية أن تبدأ الجراء في وقت مبكر وسريع بدء امتصاص اللبن من الأم لأن تلك المضادات المكتسبة تكون في أعلى مستوياتها في وقت الولادة. وعلاوة على ذلك، فإن الجرو المولود حديثًا هو قادر فقط على الاستفادة القصوى من هذه المضادات في هذه المرحلة الدقيقة. ثم يتم فقدان قدرتهم على امتصاص الأجسام المضادة مباشرة من القناة الهضمية في مجرى الدم.

وإذا سارت الأمور على ما يرام، فإن الجرو الصغير سيحصل على مناعة أمومية "طبيعية" كافية مكتسبة من أمه لتمكينه من مقاومة المرض لمدة بضعة أسابيع.

ومع ذلك، فإن مدة الحماية تعتمد على الوضع المناعي للأم، بالإضافة إلى قدرة الجراء على الامتصاص وسرعتها.
وبالمقابل، فإن الوضع المناعي للأم يعتمد في الوقت الحاضر اعتمادًا كبيرًا على ما إذا كانت قد تلقت تطعيمًا صحيحًا حتى الآن. وكلما كانت حماية الأم أفضل، زادت فرصها في تمرير مستويات جيدة من المناعة لأبنائها.

 

كم من الوقت تستمر "بشكل طبيعي" مناعة الأم؟
تختلف مستويات المضادات المكتسبة من الأم من جرو إلى آخر، حتى بين الجراء الإخوة. وتُعرف الأجسام المضادة المكتسبة من الأم أيضًا باسم المناعة "السلبية"، والتي لا يتم تنشيطها من جانب الجرو وتنتهي بعد فترة تمتد لبضعة أسابيع.

بالتأكيد يمكننا التنبؤ بأن الجرو لم يعد محميًا من خلال اختبار الدم، ولكن هذا الإجراء ليس عمليًا دائمًا. ولحسن الحظ، وبفضل تعاون العديد من أصحابها، قامت شركة أدوية رائدة في المملكة المتحدة تُسمى إنتيرفيت ببحث مهم (بمساعدة مختبرات مستقلة) قامت خلاله بفحص أكثر من 3000 كلب للمساعدة في تحديد أوقات تدهور الأجسام المضادة المكتسبة من الأم في مقابل الأمراض المختلفة.

من المهم فهم تلك المواعيد بسبب الآتي.

 

كيف يعمل اللقاحات؟

تعمل اللقاحات من خلال تحفيز الجسم لإنتاج دفاعات ضد العدوى. وإحدى المكونات الرئيسية لهذه "الدفاعات" هو الأجسام المضادة. وفي حين أن المضادات المكتسبة من الأم تحمي الجراء الوليدة، إلا أنها قد تتفاعل ضد التطعيمات الناجحة، فعلى الرغم من أن المضادات هي أشكال غير مؤذية من الأمراض المعدلة، إلا أن الدفاعات تتعامل معها باعتبارها أجسام غازية، ولذا، تبدأ الأجسام المضادة المكتسبة دورها الفعال الوقائي وتبدأ بمحاربة اللقاح.

ويستجيب الجرو إلى التطعيم في حالة انخفاض معدلات الأجسام المضادة المكتسبة إلى مستويات معتدلة، وسينتهي دوره الفعال في توفير الحماية.

متى موعد أول تطعيم؟

بشكل عام، فإن أقرب عمر لتطعيم الجراء ما بين 6 إلى 12 أسبوعًا.

ومن المهم أن نلاحظ أن الدورة الابتدائية تتكون دائمًا من اثنين أو أكثر من اللقاحات. وذلك لأن الطبيب البيطري عندما يقدم استشارته فإنه يقدم أفضل جدول زمني استنادًا على خبرته. ولكن سيكون هدفه دائما توفير أفضل حماية ممكنة.

لما نقوم بإعطاء التطعيمات الداعمة ؟

وكما تنخفض الأجسام ل المضادة المكتسبة لدى الجرو، ما يؤدي إلى عدم إنتاج الحماية نتيجة التطعيم. لذا تصبح أبطأ نتيجة "تفعيل" المناعة.

يمكن زيادة مناعة الكلب "النشطة" بطريقتين:

الطريقة الأولى، ويجب القول بأنها وسيلة غير عملية لضمان استمرار المناعة، خاصة في الوقت الراهن.

اللقاحات اليوم فعالة جدا ولديها سجل سلامة عالية بشكل ملحوظ. وتستخدم ملايين الجرعات سنويا في المملكة المتحدة وحدها. وقد أدى استخدام اللقاحات الحية والمعدلة على وجه الخصوص إلى ظهور مستويات من السيطرة على الأمراض، على سبيل المثال فيروس بارفو، الذي قد انتهى تقريبا قبل أكثر من عقد من الزمان.

ونتيجة لذلك، انخفضت معدلات الإصابة بهذه الأمراض كنتيجة مباشرة لانتشار القاحات الفعالة واسعة النطاق. كما تم الحد من فرص إصابة الكلاب البالغة لهذه الأمراض. ومن المفارقات أن هذا الوضع خطير بالنسبة للحيوانات الأليفة التي لم يكن لديها مقويات على أساس منتظم، لأن الكلب لم يتعرض لجميع الأمراض على أساس منتظم. قد تكون غير محمية. عاجلا أو آجلا إذا واجه مرض خطير، فيمكن أن يكون المرض قاتل في هذه الحالة.

ماذا إذا أهملت مقويات الكلب؟

في حالة نسيان إعطاء المقويات إلى كلبك الأليف، قم بطلب استشارة الطبيب البيطري على الفور، وتذكر أن التأخير يُعرض الكلب إلى خطورة الإصابة بالأمراض. كما أن القيمة المضافة للمقويات العادية هي الفحوص الوقائية التي قدمها الطبيب البيطري في وقت التطعيم. كما أنه يتيح لك فرصة مناقشة أي مخاوف بشأن رفاه حيوانك الأليف.

إذا كان لديك أي مخاوف أخرى بشأن التطعيم، شاركها مع الطبيب البيطري.

 

رقاقات الهوية  
عندما نقوم بإحضار كلب جديد للأسرة، فإننا نحبهم ونرعاهم بنفس الطريقة التي نعطيها لبقية أفراد الأسرة. إن الحب والخوف اللذين نشعر بهما ليسا مختلفين. فإذا فقدت كلبك الأليف، سواء ضل طريقه أو أسوأ من ذلك، أو تمت سرقته، فإذا لم تقم بتحديد هوية كلبك، فسيكون حالات إعادته مرة أخرى صعبة.

هناك طرق مختلفة لتحديد هوية الكلب، مثل الياقات والعلامات أو الوشم. ولسوء الحظ، هذه الطرق لها عيوبها. فالياقات يمكن أن يتم إزالتها. والوشم هو عملية مؤلمة، والتي بمرور الوقت يصبح غير مقروء.

ومع ذلك، هناك عملية دائمة وسريعة وبسيطة متاحة الآن، والتي ليس لها أي مجهود أو قلق على الإطلاق.

ما هي الرقاقة متناهية الصغر؟

الرقاقات متناهية الصغر هي أحدث تكنولوجيا إلكترونية، وهي رقاقة صغيرة تحتوي على رمز فريد مكون من 15 رقمًا. يتم ربط هذا الرمز بتفاصيل الحيوانات الأليفة على قاعدة بيانات خاصة. يمكن الوصول إلى قاعدة البيانات تلك على مدار 24 ساعة في اليوم، 365 يومًا في السنة، ويمكن تحديد حيوانك الأليف، وربطهما باسمك وعنوانك وهاتفك لتضمن تعقبه واستعادته مرة أخرى في أقصر وقت ممكن.

يتم استخدام الماسح الضوئي الخاص من قبل العديد من الجهات والهيئات لقراءة رقاقة الهوية، بما في ذلك:
- السلطات المحلية
- البيطريين
- الشرطة
كيف تعمل تلك الرقاقة؟

سيتم إخضاع حيوانك الأليف للجراحة البيطرية لزرع الرقاقة متناهية الصغر، بنفس الطريقة تمامًا التي تقوم بتطعيمه بها.
يتم حقن الرقاقة تحت الجلد في الجزء الخلفي من الرقبة. وعادة تكون هذه الرقاقة في حجم حبة الأرز. ثم يتم ملء جميع بياناتك الشخصية وإرسالها إلى قاعدة البيانات فتظل إلى مدى الحياة.
للمزيد من التفاصيل، يُرجى الاتصال بنا.

 

مقاومة البراغيث  
يمكن أن تشكل البراغيث تهديدا حقيقيا لصحة كلبك ورفاه عائلتك. عدد قليل من تلك الحشرات المؤذية يمكن أن تسبب المزيد من البؤس والضيق. تصيب البراغيث عادة الكلاب والقطط من حين إلى آخر. وتتسبب تلك الحشرة التي تكاد لا تُرى أكثر إزعاج في الأسرة. فإنها تجعل حياة أسرتك بائسة بسبب حلقة مفرغة لا تنتهي من العض والخدش، ويمكن أن تسبب التهاب الجلد الناجم عن البرغوث في بعض الكلاب.

أين توجد البراغيث؟

تتغذى البراغيث على دم الكلاب، ثم تقوم بوضع بيضها في فرائه، والتي يمكن أن تصل إلى 50 بيضة يوميًا من الحشرة الواحدة. ولأن البيض ليس لزجًا بشكل كبير، فإنها تتساقط بسرعة من فراء الكلب. ويمكن العثور على البراغيث وبيضها في العديد من البيئات المناسبة لتكاثر البراغيث. مثل:
• السجاد

•           أثاث المنزل

•           السيارة

• الفراش الخاص بالحيوانات

•           المكنسة الكهربائية

وينبغي علاج هذه المناطق، فور علاج كلبك من البراغيث.

دورة حياة البراغيث:

دورة حياة البراغيث تستمر ما لا يقل عن ثلاثة أسابيع، اعتمادًا على درجة الحرارة والرطوبة في البيئة المحيطة. وليس غريبًا أن نقول أنه مع إدخال السجاد والتدفئة المركزية لكثير من المنازل، زادت مشكلة البراغيث على مر السنين. ومع ذلك، فمن المهم أن نلاحظ أن البراغيث يمكن أن تعيش أيضًا في الألواح الخشبية الأرضية، لذلك تكون في حالة تأهب لوجود البراغيث، حتى لو لم يكن لديك سجاد أرضي.

مرحلة البيض:

تضع كل أنثى حشرة البرغوث ما يصل إلى 50 بيضة في اليوم الواحد. إنها تسقط سريعًا من فراء كلبك، ثم تفقس في مدة تتراوح من 2 - 5 أيام. وهناك بعض الإناث من البراغيث تضع ما يقرب من 2000 بيضة في إجمالي دورة حياتها.

مرحلة اليرقات:

بعد فقس البيض، تتجه اليرقات إلى الأماكن المظلمة حول منزلك وتتغذى على القاذورات لتكمل نموها، ثم تبدأ بنسج الشرنقة حولها حتى يكتمل نموها.

مرحلة الانتقال إلى الحشرة:

يبلغ طول هذه المرحلة من 8 إلى 9 أيام. بناء على الظروف الجوية، وقد تمتد إلى 5-6 أسابيع بعد أن يبدأ الطقس في الإحماء.

مرحلة البلوغ:

تخرج الحشرات البالغة من شرنقاتها عندما يكتشفون الحرارة والاهتزازات وثاني أكسيد الكربون الناتج عن الزفير، ما يشير إلى وجود مضيف في المحيط. وبمجرد أن يقفزوا على المضيف، فإن الحشرات البالغة تبدأ بالتزاوج وتبدأ بإعادة دورة الحياة مرة أخرى. دورة الحياة بأكملها قد تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

تحديد إصابة البرغوث -

علامات التحذير:

البقع السوداء

ظهور بقايا سوداء على الكلب أو فراشه، قد تكون إشارة إلى وجود البراغيث، وهي براز الدم الذي تقوم بامتصاصه من الكلب، وتفرزه البراغيث البالغة. وعادة يمكن العثور عليها في كثير من الأحيان حول منطقة الرقبة وقاعدة ذيل الكلب.

هناك طريقتان سهلة للتحقق من وجود البرغوث:

أول طريقة هي باستخدام مشط معدني لتمشيط فراء الكلب، وهي متاحة في المحال البيطرية. قم بتمشيط فراء الكلب وتأكد أن المشط يصل غلى جلد الكلب. فإذا كانت هناك بقع سوداء على المشط، فإنها حتمًا علامة على وجود البراغيث.

الطريقة الثانية هي وضع منشفة ورقية بيضاء تحت الكلب وفرك فرائه بين يديك. فإذا ظهرت بقًا سوداء على المنشفة، قد تكون علامة على وجود البراغيث. ويمكن استخدام هذه الطريق للتأكد ما إذا كانت هذه البقع السوداء من أوساخ البراغيث.

ضع بعض من هذه البقع على قطعة بيضاء من الورق، ثم رش بضع قطرات من الماء على البقع، إذا تحولت البقع بعد بضع دقائق إلى لون بني محمر، فإن ذلك يشير بكل تأكيد إلى أنها من أوساخ البراغيث التي تحتوي على الدم المهضوم جزئيا من الكلب.

النشاط الزائد/الهرش :
قد يظهر على الكلب سلوكًا عصبيًا ومزعجًا، إلى جانب الهرش المفرط وطلبه للتدليل. وأحيانا يبدأ الكلب بعض نفسه/ نفسها، هذه التصرفات ليست علامة مؤكدة على وجود البراغيث، ولكن وجود البراغيث قد تؤثر على صحة الكلب. (أنظر الأمراض أدناه).

الأمراض -

قد تؤثر البراغيث على الكلب بالطرق التالية:

حساسية الجلد المفرطة
عندما يبدأ البرغوث بلدغ الكلب، فإنه يترك كمية صغيرة من اللعاب على الجلد، وهي ما قد تسبب رد فعل مهيج يسبب الحكة الشديدة. هذه الحالة قد تسبب الهياج للكلب وتجعله يهرش ويعض جلده ما يؤدي إلى احمراره، وآلام، وقد تصل الأضرار إلى فقدان الشعر، خاصة عند الرقبة وقاعدة الذيل. وقد تعاني أنت وعائلتك أيضًا من لدغات البرغوث.

الأنيميا/ فقر الدم -

قد يحدث هذا المرض للجراء الصغيرة، أو الكلاب المريضة إذا تم امتصاص أكثر من اللازم. وتشمل أعراض فقر الدم شحوب اللثة، والهزال العام، وخمول حيوانك الأليف.

 

العلاج والوقاية:

العلاج والوقاية:
هناك الكثير من مضادات البراغيث المتاحة في الأسواق اليوم، ولكن ليس كل الأنواع قد تكون فعالة لكلبك، فاستخدام علاجات رخيصة الثمن، قد تجعلك تنفق أموالًا أكثر على المدى الطويل. ومع ذلك، فإن المنتجات التي تباع من قبل الصيدليات البيطرية لعلاج البراغيث هي فعالة وآمنة للغاية. (في حالة اتباع تعليمات الشركة الصانعة).

وهناك عدد من العلاجات المتاحة، منها:

البخاخ او العلاجات الخارجية السطحية، أو العلاجات عن طريق الفم، قم باستشارة طبيبنا البيطري بشأن أفضل علاج لكلبك.

فقط 5% من عدد حشرات البراغيث ستجدها ساكنة على فراء الكلب. والباقي متناثر في البيئة المحيطة، لذا تنظيف البيئة المحيطة هو أمر حيوي لمنع إعادة الإصابة مرة أخرى.

 

وتشمل الطرق الوقائية الأخرى:

في كثير من الأحيان، أينما تواجد كلبك، خاصة حول منطقة السجاجيد المنزلية، أو في سيارتك، أو حول الفراش الخاص بك إذا كان ينام معك أو بجوارك. تنظيف كل ما سبق من البراغيث يساعد بشكل كبير على تجنب الإصابة مرة أخرى. وهناك نصيحة أخرى تتمثل في تنظيف فوهة المكانس الكهربائية أيضًا، ثم التخلص من الأوساخ داخل المنظف وتنظيفها بواسطة العلاجات البيئية.

اغسل فراش كلبك، والسجاد والموكيت، والبطاطين، ويفضل غسلها بماء ساخن.

صحة الأسنان  

نعلم جميعا أن للحفاظ على صحة الأسنان واللثة، فإن علينا اتباع عدة إجراءات منها، تنظيف الأسنان مرتين يوميا، والزيارات المنتظمة إلى طبيب الأسنان أمر ضروري. وينطبق الشيء نفسه على الكلاب. وتبين البحوث أن أكثر من 80٪ من الكلاب تظهر بعض علامات أمراض اللثة قبل سن الخامسة. ولذلك فمن المهم حقا أن حيواناتك الأليفة تتلقى كل من رعاية الأسنان المهنية سواء بالزيارة إلى الطبيب البيطري، أو عن طريق رعايتك أنت في المنزل.

أهمية الرعاية الوقائية:

أثناء كل فحص، يقوم طبيب الأسنان بتنظيف أسنانك ويزيل اللواصق التي يمكن أن تتراكم، مما يسبب مشكلات فموية خطيرة. تتكون اللواصق بشكل طبيعي ومستمر على الأسنان واللثة، وهو ما يسبب رائحة الفم الكريهة، وهو عرض مبكر لمشكلات الفم الصحية. فإذا تركت اللواصق دون علاج، فيمكن أن تتسبب في التهاب اللثة وفقدان الأسنان. لذا من المهم اتباع برنامجًا وقائيا لرعاية الأسنان في أقرب وقت ممكن.

حاول اتباع الخطوات الثلاث التالية كبرنامج بسيط لكلبك:

الخطوة الأولى:
الفحص الاحترافي

هو برنامج فعال لرعاية الأسنان يتم تقديمه لدينا بالمستشفى، وسوف نقوم بتقييم صحة الحيوانات الأليفة، وتقديم نصائح الرعاية والقيام بتنظيف وتلميع الأسنان وغيرها من التدابير الوقائية.

الخطوة الثانية:
الرعاية المنزلية

يجب إزالة اللواصق ميكانيكيًا كل يوم، عن طريق التنظيف اليومي لأسنان الكلب. ومن الأفضل تدريب الكلب على هذا البرنامج الروتيني في وقت مبكر. هناك العديد من فرش الأسنان المتخصصة ومعجون الأسنان الخاص بالكلاب لمساعدتك على تحقيق هذا الروتين. وننصح بعدم استخدام معجون الأسنان البشري لأنه قد يسبب ضررًا لصحة الكلب. ولحسن الحظ أيضًا، فإن هناك بعض الوجبات الغذائية الخاصة التي توفر نفس فوائد فرشاة الأسنان مثل رويال كانون، وهي توفر أسنان نظيفة في الواقع وتنعش النفس مع كل قضمة. يُرجى استشارة الطبيب البيطري للحصول على النصيحة في هذا الشأن.

الخطوة الثالثة:

الفحوص المنتظمة

يحتاج الحيوان إلى زيارة طبيب الأسنان البيطري بانتظام كما يحتاج الإنسان تمامًا. في كل فحص لفم الكلب سيقوم الطبيب البيطري بالبحث عن أي علامات لتراكم اللواصق أو أمراض اللثة.

دليل ما بعد الجراحة  

بعد انتهاء عملية جراحية تمت لحيوانك الأليف وفاق من مرحلة التخدير، فإنه نعسان. لذا يتم تزويده بضمادات خاصة مجهزة له لحمايته. فعلى الرغم من حرصك على رؤية حيوانك في أقرب وقت ممكن بالمنزل، فإنه من الأفضل التحدث إلى الطبيب البيطري أو الجراح البيطري قبل رؤية كلبك. وهي جزء من مجموعة تعليمات سيتم منحها إليك بعد إتمام العملية الجراحية بنجاح. ويمكن تحديد موعد للفحص وسداد المستحقات. وهذا هو الوقت المثالي لطرح أي استفسارات تخطر ببالك.

تعليمات رعاية ما بعد الجراحة تختلف من عملية جراحية إلى أخرى، وسوف تعتمد على نوع الإجراء الجراحي الذي خضع له حيوانك الأليف. غير أن هناك بعض المبادئ التوجيهية الأساسية مبينة أدناه.

رعاية ما بعد الجراحة -

  • من المتوقع أن يستمر النعاس لمدة 24 ساعة إلى 36 ساعة. حافظ على إبقاء حيوانك مستريحًا في فراشه، بعيدًا عن الملهيات والضوضاء.
  • قد يحدث قيء في فترة ما بعد الجراحة مباشرة، أعطه وجبات خفيفة مستساغة، أعطه كمات صغيرة، وإذا حدث قيء، قم باستشارة طبيبك البيطري.
  • يجب إيقاف التمارين حتى تتم إزالة الغرز. كما يجب أن تبقى القطط داخل المنزل لمدة 24 ساعة على الأقل بعد العملية الجراحية.
  • افحص الجرح يوميًا. ليس هناك حاجة إلى غسل الجرح، ولكن من المهم جدا أن تمنع لعق الحيوانات الأليفة الأخرى للحيوان المصاب. فلعق الجرح قد يسبب التهاب وإدخال العدوى التي قد تتطلب المزيد من الدواء. قد تحاول الحيوانات الأليفة إزالة الغرز عندما تقوم باللعق. الياقات البيطرية الخاصة والضمادات هي طرق فعالة لمنع الحيوان من إحداث أذى لنفسه. (قم بالاستفسار عن أي الأدوات أفضل).
  • يجب إبقاء الضمادات نظيفة وجافة. يجب فحصها يوميًا لاكتشاف علامات التورم فوق أو أسفل الضمادة، فإذا وجدت مثل تلك العلامات الغريبة، قم بالاتصال بالطبيب البيطري فورًا.
  • التأكد من إعطاء الدواء بجرعاتها المنضبطة في مواعيدها المذكورة، حتى يتم اكتمال الشفاء.

 

إذا كان لديك اي استفسار بشأن صحة حيوانك الأليف بعد إجراء العملية الجراحية له، لا تتردد بالاتصال بطبيبك البيطري فورًا.



دليل التعليمات ما قبل العملية

ما لم يصدر نص يخالف ما يلي، إليك قواعد الرعاية لحيوانك الأليف عندما يأتي في لإجراء عملية جراحية.

 

  • لا تطعم حيوانك بأي طعام أو لبن قبل الساعة 8 مساء ليلة إجراء العملية الجراحية.
  • يجوز إعطاء المياه من حين إلى آخر، حتى في صباح يوم العملية الجراحية.
  • يجب أن تأخذ الكلاب لتتمشى لفترة قصيرة حتى تستطيع أن تسيطر عليها في الصباح، كما تسمح لها بالتبرز والتبول إذا كانت بحاجة إلى ذلك. وتجنب أثناء التنزه لعق القاذورات أو تناول أي شيء غير معلوم المصدر.
  • يجب الاحتفاظ بالقطط داخل المنزل وتوفير صندوق نفاياتها، وذلك لضمان ألا يتناولوا أي مواد غذائية غير معلومة من الخارج.
  • يُرجى إحضار حيوانك الأليف لإجراء العملية الجراحية في الموعد المحدد. وتوجه إلى موظف الاستقبال الذي سيقوم بدوره توفير مقعدًا للانتظار حتى تقوم الممرضة بدعوتك.
  • إذا كسرت إحدى التعليمات بالخطأ، يُرجى الاتصال بقسم الجراحة وإخبارهم الأمر. ثم قم بالاتصال هاتفيًا قبل خروجك من المنزل لتحديد موعد آخر مع أحد الأطباء البيطريين أو التحدث مع الممرضة المختصة
  • إذا كان حيوانك الأليف يتناول دواء خاصًا بانتظام، يُرجى إحضاره معك أثناء إجراء العملية الجراحية.
  • تذكر دائما أن تحضر كلبك مقيدًا بكمامته، والقطط دائما داخل صندوقها النقال الخاص.

نصائح القطط

pet_icon_01

نصائح بشأن إدارة الدواء لقطتك

  • إدارة الدواء عن طريق الفم
  • إعطاء الأدوية الصلبة (الأقراص)

معلومات عن الرعاية البيطرية للقطط

  • التطعيم
  • برنامج إزالة الديدان لقطتك
  • وضع رقاقة الهوية
  • برنامج مكافحة البراغيث لقطتك
  • صحة الأسنان
  • الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها قبل الجراحة
  • الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها بعد الجراحة
  • عملية إخصاء القطط.
  • إدارة الألم في القطط
نصائح لرعاية قطتك Read More

 

  • رعاية القطط الجديدة
  • استحمام القط
  • رعاية القط الأكبر سنا
  • رعاية الأمومة
  • تدريب القط واستخدام أوامر مثل "الجلوس"
  • إجراء عملية الإخصاء/ التعقيم للقطط
  • تقديم المشورة بشأن الوجبات الغذائية للقطط التي تعزز الصحة وطول العمر
  • الوجبات الغذائية وصفة طبية لقطتك
  • مراقبة الوزن والنظام الغذائي
إدارة العلاج - Read More

إدارة العلاجات السائلة

يتم تصنيع بعض الأدوية في هيئة سائلة تُعطى عن طريق الفم بدلا من الأقراص أو الكبسولات. كما في بعض المضادات الحيوية، ومضادات الالتهابات المختلفة أو علاج السلس البولي.
تستطيع أن تخلط الجرعة من الدواء السائل مع الطعام، ولكن في هذه الحالة، تأكد أن القط أكل كل الدواء. فمن الأفضل إعطاء الدواء السائل في جرعات صغيرة من الطعام، ثم إعطاء باقي الطعام إذا قام القط بأكل الجرعة المخلوطة بالدواء كاملة.

إذا لم يأكل القط طعامه المخلوط بالدواء، فحينها يجب إعطاء الدواء مباشرة داخل فمه. وللقيام بذلك، فإن أسهل طريقة هي دفع الدواء داخل فمه باستخدام محقن، وهي متوفرة عند الطبيب البيطري. اسحب الجرعة المطلوبة من الزجاجة بواسطة المحقن، واقترب من رأس القط من خلفه، ثم اسحب فمه بلطف إلى الخلف، وضع فوهة المحقن بين شفتيه من إحدى جانبي فكه، ثم أفرغ محتوى المحقن بلطف داخل فمه، وإذا لزم الأمر افرك حلقه لحثه على الابتلاع. وفي أغلب الأحيان قد تحتاج إلى شخص آخر يساعدك على رفع رأس القط بينما تقوم بهذه الإجراءات.
Administering tablets
إدارة العلاجات الصلبة (الأقراص)

توفر معظم شركات الأدوية حاليًا أقراص العلاج في أغلفة مستساغة ليسهل تناولها من جانب غالبية القطط. ومع ذلك، في بعض الأحيان يتطلب إعطاء الحيوانات بعض المجهود لإقناعها على تناول دوائها. وهناك عدة طرق يمكنك من خلالها إعطاء القطط دواءها الخاص.

إن تغليف أقراص الدواء بشيء محبب للقطط أمر جيد ينجح كثيرًا في إجبار القط على تناول الدواء بيسر في أغلب المرات. يمكنك على سبيل المثال استخدام حلوى حيوانية لينة محببة لقطك بها ثقب لوضع القرص داخلها. كما يمكنك وضع الأقراص داخل الأغذية المعلبة أو حتى تغليفه بمعجون كبد الأوز. بعض القطط يحبون زبدة الفول السوداني أو الجبن الناعمة، فقم باستخدام أكثر نوع محبب إلى قطك من هذه الأطعمة.
أما إذا فشلت كل تلك المحاولات، فسيكون أمامك دفع القرص داخل فم القط. وللقيام بذلك يمكنك وضع يد واحدة على فكه، وإدخال إبهامك والسبابة بلطف في فمه عن طريق دفع شفتيه إلى الداخل وراء أسنانه. وهناك طريقة أخرى بمحاولة الضغط على فكه، وهو ما يساعدك على فتح فمه، ثم دفع فكه السفلي لأسفل ووضع قرص الدواء داخل فمه، ويُفضل داخل حلقه. وبعد إغلاق الفم بلطف سيقوم بابتلاع القرص. في بعض الحالات يستحسن إعطاء القط بعض الماء لمساعدته على الابتلاع.
بعض أنواع الأقراص يمكن سحقها وخلطها بالطعام. ويقوم الطبيب البيطري بإرشادك إذا كانت أقراص الدواء الموصوفة لكلبك يمكن سحقها أم لا. وهناك كسارات أقراص خاصة متاحة لذلك. فإذا لم يكن لديك هذه الأدوات الخاصة فيمكنك سحق الأقراص باستخدام القرص الخلفي الصلب لأي ملعقة.

 

De-Worming
مقاومة الديدان
هل القط السليم صحيًا يُصاب بالديدان؟

صراحة، قد لا يكون سهلا دائما أن نصرح بجودة صحة القط في حالة إصابته بالديدان. ولكن في كثير من الحالات، بالتأكيد حسب حالته وطبيعة الأعراض الواضحة عليه.
قد تعاني القطط من فقدان شهية بشكل عام، أو معاملتها خشنة، أو جافة، أو فقر دم، أو قيء وإسهال، أو إمساك مع عواقب وخيمة. وفي حالات الإصابة الخفيفة، قد لا تعرف ببساطة.
لا تشكل غالبية الديدان أي تهديد لصحة الإنسان. ومع ذلك، هناك بعض الأنواع التي يُحتمل انتقالها إلى الإنسان، فعلى سبيل المثال، دودة توكسوكارا كانيس، فهي دودة قد تصيب الأطفال وتسبب لهم إصابات دائمة في العين. وقد تكون نتائج تلك الإصابة خطيرة في كثير من الأحيان.

كيف يُصاب القط بالديدان؟
الجواب على هذا السؤال هو، "بمنتهى السهولة". حتى القطط الأكثر رعاية، والحاصلة على تغذية جيدة، والكلاب السعيدة، برغم كل هذا فهي معرضة للإصابة بالديدان.
فبرغم من عدم قدرتك على رؤيتها بالعين المجردة، فإن بعض القطط قد تترك وراءها بيضًا لديدان أو يرقات. هذه اليرقات أو البيض يمكن أن تكون عرضة للإصابة لعدة أشهر، وفي بعض الأنواع إلى سنوات. ويمكن التقاط هذه اليرقات على فراء القط، أو كفه، ويتم تناولها أثناء التدليل. وبهذه الطريقة يمكن للديدان أن تصيب القط والمنزل والحديقة.

أنواع الديدان:
هناك العديد من الأنواع المختلفة للديدان، فهناك الديدان الشريطية، والديدان الشصية، والديدان السوطية.
ولحسن الحظ، فإن هناك طرقًا فعالة جدا للسيطرة على هذه الديدان والحد من انتشار العدوى.

دورة حياة الديدان -
تختلف دورة حياة الدودة حسب نوعها، فالدودة الشصية والديدان السوطية تختلف دورة حياة كل واحدة عن الأخرى. ومن المفيد أن ننظر إلى دورات الحياة المختلفة لكل نوع.

 

حقائق مشتركة:

- ينمو طولها حتى 180مم ويمكن أن تنتقل بواسطة عدة طرق مختلفة.
- تنتقل الديدان غير الناضجة (اليرقات) عبر الرحم إلى الهررة الذين لم يُولدوا بعد، حيث يُصابون بالفعل عند الولادة.
- نقل يرقات الديدان إلى الهررة أثناء غذائها على حليب الأم.
- قد تنتقل الديدان إلى الهررة أثناء تنظيف الأم لهم.
- قد تلتقط القطط بيض الديدان من البيئة عن طريق الخطأ.
- قد يأكل قط بالغ الطيور أو ديدان الأرض أو الفئران التي قد تكون مصابة بيرقات الدودة مستديرة.
- بيض الديدان الناجية قد تبقى قادرة على العدوى لعدة سنوات.
- بعض أنواع الديدان الشريطية يمكن أن تنمو حتى 5 أمتار في الطول.
- الديدان الشريطية تبدو كأنها سلاسل من حبوب الأرز مسطحة نوعًا ما.
- دودة ديبيليديوم كانينيوم لديها رأس صغير، تلتصق بجدار الأمعاء الدقيقة، ولديها سنانير ومصاصات ولها هيئة طويلة مجزأة، وهي تنمو بشكل مستمر.
- بعض الديدان تتكون من قطاعات، والقطاع الأقدم يحتوي على آلاف البيضات. وعادة ما تخرج من فتحة الشرج وأحيانًا تتعلق بالشعر ويمكننا أن نراها.
- يجب مقاومة البراغيث التي تصيب القطط في المنزل بطريقة فعالة، للمساعدة في الحد من انتقال الدودة الشريطية البرغوثية.
- تدريب القط على التبرز في قناة خاصة أو مرحاض خاص به.
- استخدام أداة تنظيف البراز بعد تبرز القطط.
- تجنب إعطائه المواد الخام أو الأغذية غير المعقمة.

الدودة الشريطية:
تختلف دورة حياتها عن باقي الديدان، فهي تتطلب طرف ثالث وسيط يُسمى مضيف ليتطور داخله قبل إصابة القط. وأنواع الديدان الشريطية التي يتم العثور عليها عادة هي التينيا والدودة الشريطية البرغوثية ديبيليديوم كانينيوم.

 

العلاج:
هناك العديد من الأدوية المتاحة في الأسواق. ونوصي بإعطاء مضادات الديدان للهررة أو القطط البالغة لرفع استعدادها بفعالية لمقاومة الإصابة، وتوجد أنواع كثيرة فعالة يبيعها الطبيب البيطري. ومن خلال استشارة طبيبك البيطري ستحصل على فضل نوع يحتاجه القط.

منع إعادة الإصابة:

برغم فعالية مضادات الديدان، فإنها لا تستطيع أن تمنع إعادة الإصابة إلى الأبد. وهناك عدة إجراءات يمكن اتخاذها من أجل قلة انتشار الديدان.

التطعيمات Read More

تتوفر الآن مجموعة كبيرة من اللقاحات الآمنة والفعالة لتطعيم القطط ضد الأمراض المعدية الخمسة الرئيسية التي يمكن أن تُعاني منها، وهي تشمل:

•           فيروس بارفوف
•           حمى القطط
•           التهاب الكبد المعدية
•           داء اللولبية النحيفة
•           السعال
وتحتوي هذه اللقاحات على دليل يحدد "متوسط" العمر الذي تنتهي خلاله فترة حماية الهرة أو القط البالغ. وبالتالي فإن الحيوان يكون عرضة للإصابة مرة أخرى.
         تعطي الإرشادات مؤشرات جيدة لتحديد أفضل وقت لبدء دورة التطعيم.
         توقيت التطعيم الفعال يختلف من هرة إلى آخرى.
         بعض اللقاحات، مثل الليبوسيبيروسيس تحتاج إلى أن تعطى مرتين من أجل تحقيق مستوى عال من المناعة بما فيه الكفاية.
         عن طريق التطعيم المتطور.

بعض الأسئلة الشائعة حول التطعيم -

ما هي المناعة؟

المناعة للمرضى تعني ببساطة أن الفرد (الحيوان أو الإنسان) لديه مقاومة عالية لمرض معين. ويجب أن يكون القط الذي تم تطعيمه بالكامل، شريطة استجابته الفعالة للتطعيمات، قادرًا على تحمل التعرض الطبيعي للأمراض التي تم التلقيح ضدها.
ويمكن تطوير المناعة في حيوان غير مُطعم، ولكن حتى يحدث ذلك، فإن على الحيوان أن يكون قادرًا على مواجهة المرض ومن ثم البقاء على قيد الحياة. وبالنسبة إلى الأمراض التي تهدد حياته، فإننا يجب أن نعطي مضادات لها بشكل روتيني. لا يمكن أن تستمر المناعة إلى الأبد، ولا توجد طريقة تجعلها طبيعية.

 

الأجسام المضادة المكتسبة من الأمهات -

منحت الطبيعة للقطط الإناث القدرة على تمرير بعض من حصانتها الخاصة (في شكل الأجسام المضادة) قبل وبعد فترة وجيزة من الولادة. وهي تعرف باسم الأجسام المضادة المكتسبة من الأم. في حين أن بعض هذه المناعة يمر عبر المشيمة إلى الأجنة في مراحل الحمل الأخيرة، ويتم تمرير معظمها في لبن السرسوب، والمعروف باسم كولوسترومز. من المهم للغاية أن تبدأ الهررة في وقت مبكر وسريع بدء امتصاص اللبن من الأم لأن تلك المضادات المكتسبة تكون في أعلى مستوياتها في وقت الولادة. وعلاوة على ذلك، فإن الهرة المولودة حديثًا قادرة فقط على الاستفادة القصوى من هذه المضادات في هذه المرحلة الدقيقة. ثم يتم فقدان قدرتهم على امتصاص الأجسام المضادة مباشرة من القناة الهضمية في مجرى الدم.
وإذا سارت الأمور على ما يرام، فإن الهرة الصغيرة ستحصل على مناعة أمومية "طبيعية" كافية مكتسبة من أمها لتمكينها من مقاومة المرض لمدة بضعة أسابيع.
ومع ذلك، فإن مدة الحماية تعتمد على الوضع المناعي للأم، بالإضافة إلى قدرة الهررة على الامتصاص وسرعتها.
وبالمقابل، فإن الوضع المناعي للأم يعتمد في الوقت الحاضر اعتمادًا كبيرًا على ما إذا كانت قد تلقت تطعيمًا صحيحًا حتى الآن. وكلما كانت حماية الأم أفضل، زادت فرصها في تمرير مستويات جيدة من المناعة لأبنائها.
كم من الوقت تستمر "بشكل طبيعي" مناعة الأم؟
تختلف مستويات المضادات المكتسبة من الأم من هرة إلى أخرى، حتى بين الهررة الإخوة. وتُعرف الأجسام المضادة المكتسبة من الأم أيضًا باسم المناعة "السلبية"، والتي لا يتم تنشيطها من جانب الهرة وتنتهي بعد فترة تمتد لبضعة أسابيع.
بالتأكيد يمكننا التنبؤ بأن الهرة لم تعد محمية من خلال اختبار الدم، ولكن هذا الإجراء ليس عمليًا دائمًا. ولحسن الحظ، وبفضل تعاون العديد من أصحابها، قامت شركة أدوية رائدة في المملكة المتحدة تُسمى إنتيرفيت ببحث مهم (بمساعدة مختبرات مستقلة) قامت خلاله بفحص أكثر من 3000 قط للمساعدة في تحديد أوقات تدهور الأجسام المضادة المكتسبة من الأم في مقابل الأمراض المختلفة.

من المهم فهم تلك المواعيد بسبب الآتي.

كيف يعمل اللقاحات؟

تعمل اللقاحات من خلال تحفيز الجسم لإنتاج دفاعات ضد العدوى. وإحدى المكونات الرئيسية لهذه "الدفاعات" هو الأجسام المضادة. وفي حين أن المضادات المكتسبة من الأم تحمي الجراء الوليدة، إلا أنها قد تتفاعل ضد التطعيمات الناجحة، فعلى الرغم من أن المضادات هي أشكال غير مؤذية من الأمراض المعدلة، إلا أن الدفاعات تتعامل معها باعتبارها أجسام غازية، ولذا، تبدأ الأجسام المضادة المكتسبة دورها الفعال الوقائي وتبدأ بمحاربة اللقاح.
وتستجيب الهرة إلى التطعيم في حالة انخفاض معدلات الأجسام المضادة المكتسبة إلى مستويات معتدلة، وسينتهي دوره الفعال في توفير الحماية.

متى موعد أول تطعيم؟

بشكل عام، فإن أقرب عمر لتطعيم القطط ما بين 6 إلى 12 أسبوعًا.
ومن المهم أن نلاحظ أن الدورة الابتدائية تتكون دائمًا من اثنين أو أكثر من اللقاحات. وذلك لأن الطبيب البيطري عندما يقدم استشارته فإنه يقدم أفضل جدول زمني استنادًا على خبرته. ولكن سيكون هدفه دائما توفير أفضل حماية ممكنة.

لما نقوم بإعطاء المقويات العادية؟

وكما تنخفض الأجسام المضادة المكتسبة لدى الهرة، ما يؤدي إلى عدم إنتاج الحماية نتيجة التطعيم. لذا تصبح أبطأ نتيجة "تفعيل" المناعة.
يمكن زيادة مناعة الكلب "النشطة" بطريقتين:
الطريقة الأولى، ويجب القول بأنها وسيلة غير عملية لضمان استمرار المناعة، خاصة في الوقت الراهن.
اللقاحات اليوم فعالة جدا ولديها سجل سلامة عالية بشكل ملحوظ. وتستخدم ملايين الجرعات سنويا في المملكة المتحدة وحدها. وقد أدى استخدام اللقاحات الحية والمعدلة على وجه الخصوص إلى ظهور مستويات من السيطرة على الأمراض، على سبيل المثال فيروس بارفو، الذي قد انتهى تقريبا قبل أكثر من عقد من الزمان.
ونتيجة لذلك، انخفضت معدلات الإصابة بهذه الأمراض كنتيجة مباشرة لانتشار القاحات الفعالة واسعة النطاق. كما تم الحد من فرص إصابة القطط البالغة لهذه الأمراض. ومن المفارقات أن هذا الوضع خطير بالنسبة للحيوانات الأليفة التي لم يكن لديها مقويات على أساس منتظم، لأن القط لم يتعرض لجميع الأمراض على أساس منتظم. قد تكون غير محمية. عاجلا أو آجلا إذا واجه مرض خطير، فيمكن أن يكون المرض قاتل في هذه الحالة.

ماذا إذا أهملت مقويات القط؟
في حالة نسيان إعطاء المقويات إلى قطك الأليف، قم بطلب استشارة الطبيب البيطري على الفور، وتذكر أن التأخير يُعرض القط إلى خطورة الإصابة بالأمراض. كما أن القيمة المضافة للمقويات العادية هي الفحوص الوقائية التي قدمها الطبيب البيطري في وقت التطعيم. كما أنه يتيح لك فرصة مناقشة أي مخاوف بشأن رفاه حيوانك الأليف.
إذا كان لديك أي مخاوف أخرى بشأن التطعيم، شاركها مع الطبيب البيطري.

 

رقاقة الهوية متناهية الصغر  
عندما نقوم بإحضار قطة جديدة للأسرة، فإننا نحبها ونرعاها بنفس الطريقة التي نعطيها لبقية أفراد الأسرة. إن الحب والخوف اللذين نشعر بهما ليسا مختلفين. فإذا فقدت قطتك المحببة، سواء ضلت طريقها أو أسوأ من ذلك، أو تمت سرقتها، فإذا لم تقم بتحديد هوية قطتك، فسيكون حالات إعادتها مرة أخرى صعبة .

هناك طرق مختلفة لتحديد هوية القط، مثل الياقات والعلامات أو الوشم. ولسوء الحظ، هذه الطرق لها عيوبها. فالياقات يمكن أن يتم إزالتها. والوشم هو عملية مؤلمة، والتي بمرور الوقت يصبح غير مقروء.
ومع ذلك، هناك عملية دائمة وسريعة وبسيطة متاحة الآن، والتي ليس لها أي مجهود أو قلق على الإطلاق.

ما هي الرقاقة متناهية الصغر؟

الرقاقات متناهية الصغر هي أحدث تكنولوجيا إلكترونية، وهي رقاقة صغيرة تحتوي على رمز فريد مكون من 15 رقمًا. يتم ربط هذا الرمز بتفاصيل الحيوانات الأليفة على قاعدة بيانات خاصة. يمكن الوصول إلى قاعدة البيانات تلك على مدار 24 ساعة في اليوم، 365 يومًا في السنة، ويمكن تحديد حيوانك الأليف، وربطهما باسمك وعنوانك وهاتفك لتضمن تعقبه واستعادته مرة أخرى في أقصر وقت ممكن.

يتم استخدام الماسح الضوئي الخاص من قبل العديد من الجهات والهيئات لقراءة رقاقة الهوية، بما في ذلك:
- السلطات المحلية
- البيطريين
- الجراحين
.
كيف تعمل تلك الرقاقة؟
سيتم إخضاع حيوانك الأليف للجراحة البيطرية لزرع الرقاقة متناهية الصغر، بنفس الطريقة تمامًا التي تقوم بتطعيمه بها.
يتم حقن الرقاقة تحت الجلد في الجزء الخلفي من الرقبة. وعادة تكون هذه الرقاقة في حجم حبة الأرز. ثم يتم ملء جميع بياناتك الشإخصاءة وإرسالها إلى قاعدة البيانات فتظل إلى مدى الحياة.
للمزيد من التفاصيل، يُرجى الاتصال بنا.
مقاومة البراغيث

يمكن أن تشكل البراغيث تهديدا حقيقيا لصحة قطتك ورفاه عائلتك. عدد قليل من تلك الحشرات المؤذية يمكن أن تسبب المزيد من البؤس والضيق. تصيب البراغيث عادة الكلاب والقطط من حين إلى آخر. وتتسبب تلك الحشرة التي تكاد لا تُرى أكثر إزعاج في الأسرة. فإنها تجعل حياة أسرتك بائسة بسبب حلقة مفرغة لا تنتهي من العض والهرش، ويمكن أن تسبب التهاب الجلد الناجم عن البرغوث في بعض القطط.

أين توجد البراغيث؟

تتغذى البراغيث على دم القطط، ثم تقوم بوضع بيضها في فرائه، والتي يمكن أن تصل إلى 50 بيضة يوميًا من الحشرة الواحدة. ولأن البيض ليس لزجًا بشكل كبير، فإنها تتساقط بسرعة من فراء القطة. ويمكن العثور على البراغيث وبيضها في العديد من البيئات المناسبة لتكاثر البراغيث. مثل:
• السجاد

•           أثاث المنزل

•           السيارة

• فراش الخاص بالحيوانات

•           مكنسة كهربائية

وينبغي علاج هذه المناطق، فور علاج قطتك من البراغيث.

دورة حياة البراغيث:
دورة حياة البراغيث تستمر ما لا يقل عن ثلاثة أسابيع، اعتمادًا على درجة الحرارة والرطوبة في البيئة المحيطة. وليس غريبًا أن نقول أنه مع إدخال السجاد والتدفئة المركزية لكثير من المنازل، زادت مشكلة البراغيث على مر السنين. ومع ذلك، فمن المهم أن نلاحظ أن البراغيث يمكن أن تعيش أيضًا في الألواح الخشبية الأرضية، لذلك تكون في حالة تأهب لوجود البراغيث، حتى لو لم يكن لديك سجاد أرضي.

مرحلة البيض:
تضع كل أنثى حشرة البرغوث ما يصل إلى 50 بيضة في اليوم الواحد. إنها تسقط سريعًا من فراء قطتك، ثم تفقس في مدة تتراوح من 2 - 5 أيام. وهناك بعض الإناث من البراغيث تضع ما يقرب من 2000 بيضة في إجمالي دورة حياتها.

مرحلة اليرقات:

بعد فقس البيض، تتجه اليرقات إلى الأماكن المظلمة حول منزلك وتتغذى على القاذورات لتكمل نموها، ثم تبدأ بنسج الشرنقة حولها حتى يكتمل نموها.

مرحلة الانتقال إلى الحشرة:
يبلغ طول هذه المرحلة من 8 إلى 9 أيام. بناء على الظروف الجوية، وقد تمتد إلى 5-6 أسابيع بعد أن يبدأ الطقس في الإحماء.

مرحلة البلوغ:

تخرج الحشرات البالغة من شرنقاتها عندما يكتشفون الحرارة والاهتزازات وثاني أكسيد الكربون الناتج عن الزفير، ما يشير إلى وجود مضيف في المحيط. وبمجرد أن يقفزوا على المضيف، فإن الحشرات البالغة تبدأ بالتزاوج وتبدأ بإعادة دورة الحياة مرة أخرى. دورة الحياة بأكملها قد تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

تحديد الإصابة بالبرغوث -

علامات التحذير:

البقع السوداء

ظهور البقع السوداء على القط أو فراشه، قد تكون إشارة إلى وجود البراغيث، وهي براز الدم الذي تقوم بامتصاصه من القط، وتفرزه البراغيث البالغة. وعادة يمكن العثور عليها في كثير من الأحيان حول منطقة الرقبة وقاعدة ذيل القط.

هناك طريقتان سهلتان للتحقق من وجود البرغوث:
أول طريقة هي باستخدام مشط معدني لتمشيط فراء القط، وهي متاحة في المحال البيطرية. قم بتمشيط فراء القط وتأكد أن المشط يصل إلى جلد القط. فإذا كانت هناك بقع سوداء على المشط، فإنها حتمًا علامة على وجود البراغيث.

الطريقة الثانية هي وضع منشفة ورقية بيضاء تحت القط وفرك فرائه بين يديك. فإذا ظهرت بقًا سوداء على المنشفة، قد تكون علامة على وجود البراغيث. ويمكن استخدام هذه الطريق للتأكد ما إذا كانت هذه البقع السوداء من أوساخ البراغيث.

ضع بعض من هذه البقع على قطعة بيضاء من الورق، ثم رش بضع قطرات من الماء على البقع، إذا تحولت البقع بعد بضع دقائق إلى لون بني محمر، فإن ذلك يشير بكل تأكيد إلى أنها من أوساخ البراغيث التي تحتوي على الدم المهضوم جزئيا من القطة.

النشاط الزائد/الهرش:
قد يظهر على القطة سلوكًا عصبيًا ومزعجًا، إلى جانب الهرش المفرط وطلبه للتدليل. وأحيانا تبدأ القطة بعض نفسه/ نفسها، هذه التصرفات ليست علامة مؤكدة على وجود البراغيث، ولكن وجود البراغيث قد تؤثر على صحة القطة. (أنظر الأمراض أدناه)

الأمراض -

قد تؤثر البراغيث على القط بالطرق التالية:

حساسية الجلد المفرطة
عندما يبدأ البرغوث بلدغ القطة، فإنه يترك كمية صغيرة من اللعاب على الجلد، وهي ما قد تسبب رد فعل مهيج يسبب الحكة الشديدة. هذه الحالة قد تسبب الهياج للقطة وتجعلها تهرش وتعض جلدها ما يؤدي إلى احمراره، وآلام، وقد تصل الأضرار إلى فقدان الشعر، خاصة عند الرقبة وقاعدة الذيل. وقد تعاني أنت وعائلتك أيضًا من لدغات البرغوث.

الأنيميا/ فقر الدم -

قد يحدث هذا المرض للهررة الصغيرة، أو القطط المريضة إذا تم امتصاص أكثر من اللازم. وتشمل أعراض فقر الدم شحوب اللثة، والهزال العام، وخمول حيوانك الأليف.

.
العلاج والوقاية:
هناك الكثير من مضادات البراغيث المتاحة في الأسواق اليوم، ولكن ليس كل الأنواع قد تكون فعالة لقطتك، فاستخدام علاجات رخيصة الثمن، قد تجعلك تنفق أموالًا أكثر على المدى الطويل. ومع ذلك، فإن المنتجات التي تباع من قبل الصيدليات البيطرية لعلاج البراغيث هي فعالة وآمنة للغاية. (في حالة اتباع تعليمات الشركة الصانعة).

وهناك عدد من العلاجات المتاحة، منها:
بخاخ، بقعة على، أو العلاجات عن طريق الفم، قم باستشارة طبيبنا البيطري بشأن أفضل علاج لقطتك.
فقط 5% من عدد حشرات البراغيث ستجدها ساكنة على فراء القطة. والباقي متناثر في البيئة المحيطة، لذا تنظيف البيئة المحيطة هو أمر حيوي لمنع إعادة الإصابة مرة أخرى.

 
وتشمل الطرق الوقائية الأخرى:

في كثير من الأحيان، أينما تواجد قطتك، خاصة حول منطقة السجاجيد المنزلية، أو في سيارتك، أو حول الفراش الخاص بك إذا كان ينام معك أو بجوارك. تنظيف كل ما سبق من البراغيث يساعد بشكل كبير على تجنب الإصابة مرة أخرى. وهناك نصيحة أخرى تتمثل في تنظيف فوهة المكانس الكهربائية أيضًا، ثم التخلص من الأوساخ داخل المنظف وتنظيفها بواسطة العلاجات البيئية.
اغسل فراش قطتك، والسجاد والموكيت، والبطاطين، ويفضل غسلها بماء ساخن.  

صحة الأسنان   
نعلم جميعا أن للحفاظ على صحة الأسنان واللثة، فإن علينا اتباع عدة إجراءات منها، تنظيف الأسنان مرتين يوميا، والزيارات المنتظمة إلى طبيب الأسنان أمر ضروري. وينطبق الشيء نفسه على القطط. وتبين البحوث أن أكثر من 80٪ من القطط تظهر بعض علامات أمراض اللثة قبل سن الخامسة. ولذلك فمن المهم حقا أن حيواناتك الأليفة تتلقى كل من رعاية الأسنان المهنية سواء بالزيارة إلى الطبيب البيطري، أو عن طريق رعايتك أنت في المنزل.


أهمية الرعاية الوقائية:

أثناء كل فحص، يقوم طبيب الأسنان بتنظيف أسنانك ويزيل اللواصق التي يمكن أن تتراكم، مما يسبب مشكلات فموية خطيرة. تتكون اللواصق بشكل طبيعي ومستمر على الأسنان واللثة، وهو ما يسبب رائحة الفم الكريهة، وهو عرض مبكر لمشكلات الفم الصحية. فإذا تركت اللواصق دون علاج، فيمكن أن تتسبب في التهاب اللثة وفقدان الأسنان. لذا من المهم اتباع برنامجًا وقائيا لرعاية الأسنان في أقرب وقت ممكن.

حاول اتباع الخطوات الثلاث التالية كبرنامج بسيط لقطتك:
 
الخطوة الأولى:
الفحص الاحترافي

هو برنامج فعال لرعاية الأسنان يتم تقديمه لدينا بالمستشفى، وسوف نقوم بتقييم صحة الحيوانات الأليفة، وتقديم نصائح الرعاية والقيام بتنظيف وتلميع الأسنان وغيرها من التدابير الوقائية.
 
الخطوة الثانية:
الرعاية المنزلية

يجب إزالة اللواصق ميكانيكيًا كل يوم، عن طريق التنظيف اليومي لأسنان القطة. ومن الأفضل تدريب القطة على هذا البرنامج الروتيني في وقت مبكر. هناك العديد من فرش الأسنان المتخصصة ومعجون الأسنان الخاص بالقطط لمساعدتك على تحقيق هذا الروتين. وننصح بعدم استخدام معجون الأسنان البشري لأنه قد يسبب ضررًا لصحة القطتك. ولحسن الحظ أيضًا، فإن هناك بعض الوجبات الغذائية الخاصة التي توفر نفس فوائد فرشاة الأسنان مثل رويال كانون، وهي توفر أسنان نظيفة في الواقع وتنعش النفس مع كل قضمة. يُرجى استشارة الطبيب البيطري للحصول على النصيحة في هذا الشأن.
 
 
الخطوة الثالثة:

الفحوص المنتظمة

يحتاج الحيوان إلى زيارة طبيب الأسنان البيطري بانتظام كما يحتاج الإنسان تمامًا. في كل فحص لفم القطة سيقوم الطبيب البيطري بالبحث عن أي علامات لتراكم اللواصق أو أمراض اللثة.

 

دليل ما بعد الجراحة   

بعد انتهاء عملية جراحية تمت لحيوانك الأليف وفاق من مرحلة التخدير، فإنه نعسان. لذا يتم تزويده بضمادات خاصة مجهزة له لحمايته. فعلى الرغم من حرصك على رؤية حيوانك في أقرب وقت ممكن بالمنزل، فإنه من الأفضل التحدث إلى الطبيب البيطري أو الجراح البيطري قبل رؤية كلبك. وهي جزء من مجموعة تعليمات سيتم منحها إليك بعد إتمام العملية الجراحية بنجاح. ويمكن تحديد موعد للفحص وسداد المستحقات. وهذا هو الوقت المثالي لطرح أي استفسارات تخطر ببالك.
تعليمات رعاية ما بعد الجراحة تختلف من عملية جراحية إلى أخرى، وسوف تعتمد على نوع الإجراء الجراحي الذي خضع له حيوانك الأليف. غير أن هناك بعض المبادئ التوجيهية الأساسية مبينة أدناه.

رعاية ما بعد الجراحة -

•             من المتوقع أن يستمر النعاس لمدة 24 ساعة إلى 36 ساعة. حافظ على إبقاء حيوانك مستريحًا في فراشه، بعيدًا عن الملهيات والضوضاء.
•             قد يحدث قيء في فترة ما بعد الجراحة مباشرة، أعطه وجبات خفيفة مستساغة، أعطه كمات صغيرة، وإذا حدث قيء، قم باستشارة طبيبك البيطري.
•             يجب إيقاف التمارين حتى تتم إزالة الغرز. كما يجب أن تبقى القطط داخل المنزل لمدة 24 ساعة على الأقل بعد العملية الجراحية.
•             افحص الجرح يوميًا. ليس هناك حاجة إلى غسل الجرح، ولكن من المهم جدا أن تمنع لعق الحيوانات الأليفة الأخرى للحيوان المصاب. فلعق الجرح قد يسبب التهاب وإدخال العدوى التي قد تتطلب المزيد من الدواء. قد تحاول الحيوانات الأليفة إزالة الغرز عندما تقوم باللعق. الياقات البيطرية الخاصة والضمادات هي طرق فعالة لمنع الحيوان من إحداث أذى لنفسه. (قم بالاستفسار عن أي الأدوات أفضل).
•             يجب إبقاء الضمادات نظيفة وجافة. يجب فحصها يوميًا لاكتشاف علامات التورم فوق أو أسفل الضمادة، فإذا وجدت مثل تلك العلامات الغريبة، قم بالاتصال بالطبيب البيطري فورًا.
•             التأكد من إعطاء الدواء بجرعاتها المنضبطة في مواعيدها المذكورة، حتى يتم اكتمال الشفاء.

.
إذا كان لديك اي استفسار بشأن صحة حيوانك الأليف بعد إجراء العملية الجراحية له، لا تتردد بالاتصال بطبيبك البيطري فورًا.

 



دليل التعليمات ما قبل العملية

ما لم يصدر نص يخالف ما يلي، إليك قواعد الرعاية لحيوانك الأليف عندما يأتي في لإجراء عملية جراحية.

 

    • لا تطعم حيوانك بأي طعام أو لبن قبل الساعة 8 مساء ليلة إجراء العملية الجراحية.
    • يجوز إعطاء المياه من حين إلى آخر، حتى في صباح يوم العملية الجراحية.
    • يجب أن تأخذ الكلاب لتتمشى لفترة قصيرة حتى تستطيع أن تسيطر عليها في الصباح، كما تسمح لها بالتبرز والتبول إذا كانت بحاجة إلى ذلك. وتجنب أثناء التنزه لعق القاذورات أو تناول أي شيء غير معلوم المصدر.
    • يجب الاحتفاظ بالقطط داخل المنزل وتوفير صندوق نفاياتها، وذلك لضمان ألا يتناولوا أي مواد غذائية غير معلومة من الخارج.
    • يُرجى إحضار حيوانك الأليف لإجراء العملية الجراحية في الموعد المحدد. وتوجه إلى موظف الاستقبال الذي سيقوم بدوره توفير مقعدًا للانتظار حتى تقوم الممرضة بدعوتك.
    • إذا كسرت إحدى التعليمات بالخطأ، يُرجى الاتصال بقسم الجراحة وإخبارهم الأمر. ثم قم بالاتصال هاتفيًا قبل خروجك من المنزل لتحديد موعد آخر مع أحد الأطباء البيطريين أو التحدث مع الممرضة المختصة
    • إذا كان حيوانك الأليف يتناول دواء خاصًا بانتظام، يُرجى إحضاره معك أثناء إجراء العملية الجراحية.
    • تذكر دائما أن تحضر كلبك مقيدًا بكمامته، والقطط دائما داخل صندوقها النقال الخاص.
توجيه وتعليم القطط: Read More

إخصاء/ تعقيم قططك

يقوم جراحونا البيطريون بإجراء عملية الإخصاء للقطط بشكل روتيني يوميًا. ولكن يبقى القرار بشأن إجراء عملية الإخصاء إلى قطك الذكر، أو التعقيم لقطتك الأنثى، هو أمر يجب مناقشته بعناية مع أحد أطبائنا أو جراحينا البيطريين. ونقدم لك بعض الإرشادات التالية حول بعض النقاط التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ قرارك بإجراء العملية. وسينصحك الطبيب البيطري بأفضل وقت تجري فيه تلك العملية.

 

الإخصاء للقطط:

يُعتبر هذا شكل من أشكال وسائل منع الحمل للقطط الذكور، على عكس السيطرة على رغبة التزاوج عند القطة الأنثى. وهو إجراء دائم، لذلك لا ينبغي أن يتم إذا كنت ترغب في الحصول على ذرية من نفس القط. وهو ينطوي على مخدر عام وهو إجراء جراحي يقوم به الجراح البيطري ويساعده الممرضات البيطرية.

أسباب إجراء عملية الإخصاء

لتجعل القط عقيمًا.
لإيقاف النشاط الغريزي للقطط الذكور للبحث عن الإناث، والقتال من أجل التزاوج. ورش البول.
الإجراء:

ينطوي الإجراء على استئصال كامل للخصيتين وإزالتهما من كيس الصفن. يترك كيس الصفن وراءه حيث تبدو بشكل طبيعي أصغر كثيرا بعد العملية. قد يكون هناك بعض التورم في كيس الصفن مباشرة بعد العملية. إذا استمر ذلك، يُرجى استشارة الجراح البيطري.

إذا كنت تخطط لإخصاء كلبك لأسباب سلوكية، فمن الجدير تمعن النظر في هذا القرار، فبعض الأحيان تختفي المشكلات بين عشية وضحاها. وأحيانا تكون الصفات ناجمة عن نتيجة للسلوك المكتسب، وبسبب هذا، فإنها قد لا تهدأ لبضعة أشهر.

ملحوظة:
القطط الذكور المخصية لها ميل كبير لزيادة الوزن، لذلك قد يكون من المفيد النظر في اتباع نظام غذائي أقل. يرجى مناقشة هذا مع الطبيب البيطري.
تعقيم القطة الأنثى

إذا كنت لا تفكر في تربية سلاسلات جيدة من قطتك، فقد تفكر في إجراء عملية تعقيم لها. ليس من الصحيح على الإطلاق إلقاء القطط الصغيرة أو الزائدة غير المرغوب فيها إلى مقالب القمامة، فهناك حرفيا الآلاف من القطط غير المرغوب فيها تولد كل عام، وقد تتعرض للموت، لذلك فإن التعقيم هو أنسب قرار تقوم به. ويُعتبر هذا من وسائل منع الحمل. ويجب عليك أن تعلم أن هذا الإجراء دائم، وأنه يحتوي على مخدر عام. وهو إجراء جراحي يقوم بها الجراح البيطري ويساعده الممرضات البيطرية.

أسباب لإجراء التعقيم

    • لتجعل القطة الأنثى عقيمة.
    • زيادة الاستمتاع بالقطة باستمرار ومنعها من الدعوة خلال موسم التزاوج.

الإجراء:

على عكس التعقيم البشري في النساء، معظم الأطباء البيطريين تقوم باستئصال المبيضين والرحم بشكل كامل في القطة الأنثى. ويرجع ذلك إلى أن الهرمونات المنتجة لتحفيز الحمل يتم إفرازها من المبيضين. قد يترك لدى القطة الأنثى ندبة صغيرة على طول جانبها من بطنها، لن يطول استمرارها لحين نمو الفراء عليها مرة أخرى.
يُرجى الانتباه: القطط الإناث المعقمة قد يكون لها ميل لزيادة الوزن بشكل ملحوظ. لذا قد يكون من المفيد إعادة النظر في اتباع نظام غذائي أقل. يُرجى مناقشة هذا الأمر مع الطبيب البيطري.

رعاية القطط: Read More

رعاية القطط الصغيرة

تهانينا لصاحب الهرة الجديدة. ولأننا في المستشفى الأسترالي البيطري نعلم مدى رغبتك لحصول حيوانك الأليف على أفضل رعاية ممكنة، فإننا نعدك بتقديم أعلى مستوى من الرعاية لتحصل قططك على صحة جيدة وحياة طويلة. ونحن سعداء لإعطائك نصائح مجانية حول الرعاية البيطرية الروتينية لقططك المحبوبة، ويمكنك تحديد موعد لرؤية الأطباء البيطريين لدينا للاستشارات المجانية الأولى. وتكمن النصائح حول التغذية الصحيحة المهمة للغاية. كما يُسعدنا تقديم الاستشارات الغذائية للقطط على مدار حياتها.

الترحيب بمنزلها الجديد

إضافة هرة جديدة للأسرة هو حدث رائع دائما. رحب دائمًا بعضو الأسرة الجديد.
في بداية أيامها الأولى، ستشعر القطة بشعور غريب قليلا نظرًا لبيئتها المحيطة الجديدة. يمكنك مساعدة القطة للشعور بأنها في منزلها من خلال التأكد من وجود طعام عند وصولها ومكان دافئ لها للراحة والنوم. وأفضل خيار أن يكون صندوق النقل الخاص بها بجوارها واستخدامه كسرير لها. كما يمكنك تصميم سرير دافئ وآمن عن طريق صنع صندوق من الكارتون بداخله بطانية لتستخدمه كسرير دافئ وآمن للقط الصغير، وحينها سيكون أكثر ألفة ويسهل إسعاده.

كما يسعد فريق الممارسة البيطرية لدينا لإعطائك بعض النصائح حول التغذية، ومدى أهمية إنشاء عادات غذائية جيدة. ومتابعة التطعيم، ومقاومة الديدان، وغيرها من تدابير الرعاية البيطرية الوقائية. يُرجى الاطلاع على القسم الآخر في الموقع الإلكتروني للمزيد من المعلومات في هذا المجال.

الرعاية العامة


قد يكون من الأفضل إلزام هرتك بغرفة واحدة في البداية. فإذا كان هناك موقد مفتوح، فضع له سور حوله لحمايته. وتأكد دائما من إغلاق جميع النوافذ والأبواب بعد وصول القطط. إذا كنت لا تريد التعرض إلى خطورة فقدان القط الخاص بك. قم بتحضير البيئة المحيطة كما تفعل مع الطفل الجديد بالضبط. وقم بتوفير الكرة المطاطية أو الفأرة التقليدية لمساعدة القطة على اللعب وممارسة الرياضة. فضلا لا تسمح لها باللعب مع الصوف أو السلاسل، فقد يحدث أن تقوم بابتلاعها وتحدث لها مشكلة في الأمعاء. انظر أدناه للحصول على تفاصيل طلب "مقدمة خاصة لبدء تربية القطط ".

 

التدليل -

لا تسأل الطبيب البيطري، ولكن التدليل العادي والتدليك أمران ضروريان، فإنه لا يزيل الأوساخ والشعر الميت فحسب، بل أيضًا يساعد على منع تهيج الجلد. وهو ما يجعلك تنشئ علاقة قوية مع قطتك.

الديدان

إن الطفيليات المعوية هي إحدى أكثر المشكلات شيوعًا لدى الهررة. استشر الممارسة البيطرية بشأن الديدان وكيفية الوقاية منها - انقر على "الديدان" أعلاه للحصول على المزيد من المعلومات. ويمكنك الحصول على مضادات الديدان الحديثة من الطبيب البيطري.

ممارسه الرياضة -

تحب الهررة لعب وممارسة الرياضة. وغالبا ما يمارسونها خلال الصيد والاكتشاف. يبجب أن تبدأ منح هرتك رقاقة الهوية المرتبطة باسمك وهاتفك فور حصولك عليها في المنزل. فقد تكون رقاقة الهوية متناهية الصغر فكرة رائعة للغاية، باعتبارها شكلا فعالا ومستدام.

النظام الغذائي -

لم تولد القطط ليتم تربيتها مثل سلالات الكلاب، ولذلك فإن لديهم مشكلات فيزيائية وراثية بطبيعة الحال. ومن أجل حصولها على صحة جيدة فيجب اتباع نظام غذائي سليم  ومتوازن. يجب أن تقدم لها كل من البروتين والكالسيوم والمغذيات اللازمة. وينبغي اتباع نظام رياضي معتدل مقارنة بغذائهم للمساعدة في تطوير العضلات، ومنع السمنة، والحفاظ على حيوية القط. وسيقدم لك الممارسة البيطرية الاستشارة اللازمة لتعليمك إنشاء برنامج غذائي مناسب لقطك الصغير.
القطط من آكلي اللحوم بطبيعتها، ولها متطلبات خاصة للبروتين والدهون ومصادر الفيتامين، مقارنة مع باقي الحيوانات الأخرى بما في ذلك الكلاب.
ومع ذلك، فإن الاحتياجات الغذائية للقطط الصغيرة تختلف عن القطط البالغة، ويجب أن تتناسب كمية صغيرة من المواد الغذائية القابلة للهضم مع قدرة القط الصغير على هضمها. النمو السريع في العظام والعضلات والأعضاء الداخلية يعني أن النظام الغذائي هو أهم برامج الرعاية خاصة مع فترة الطفولة للقطط. والاحتياجات الغذائية للقطط الصغيرة تختلف أيضًا عن احتياجات القطط البالغة، لأن القطط الصغيرة تحتاج إلى طاقة أكبر نسبيا، والكالسيوم والفوسفور أكثر من الحيوانات الناضجة. وأثناء كل هذا، يتم تقوية الهيكل العظمي. ومع ذلك، يعتقد خبراء التغذية مثل رويال كانون، أن المستويات الزائدة من المواد الغذائية يمكن أن تكون ضارة مع مرور الوقت. التوازن الصحيح أمر بالغ الأهمية لتجنب تجاوزات غير مرغوبة من المواد الغذائية مثل الفيتامينات والصوديوم والمغنيسيوم. فعلى سبيل المثال، مستويات الماغنيسيوم الزائدة يمكن أن تزيد من خطورة تشكيل الكريستالات في المسالك البولية. والمستويات الزائدة من الصوديوم غير مرغوبة ويمكن أن تتسبب في ارتفاع ضغط الدم. البداية الجيدة هي أمر مهم جدا في مساعدة القط أن يحظى بحياة طويلة وصحية. عادة ما تكون التطعيمات هي أو تعامل مع الطبيب البيطري، وعادة نحن نوصي بإعطاء أول تطعيم بعد بلوغ عمر 9 أسابيع والثانية بعد اجتياز 12 أسبوعًا. تحتاج إلى تقييد القطة لمدة أسبوع حتى تتأكد من امتصاص اللقاح بشكل فعال، قبل اختلاطه مع القطط الأخرى. كما نوصي بالتطعيم ضد التهاب الأمعاء، والأنفلونزا، وفيروسات الدم السرطانية.

كما يجب مراقبة البراغيث بشكل منتظم. لأن الوقاية خير من العلاج، ويمكننا توفير جميع المنتجات البيطرية لتقديم رعاية جيدة لحيوانك الأليف، والمساعدة في التخلص من البراغيث.

ومن الجدير بالاهتمام أيضًا توفير نظام تحديد هوية بشكل دائم، فلدينا رقاقة هوية صغيرة يمكن زرعها تحت الجلد في منطقة الرقبة. نوصي باستعمالها أكثر من استخدام الطوق المطاطي، حيث إن القط معرض للسرقة أو الضياع، وقد يضيع طوقه معه، ولكن مع رقاقة الهوية متناهية الصغر يمكنك تعقب قطك عن طريق فحصه لدى مراكز إنقاذ القطط، والهيئات المعنية، وهو ما يزيد من احتمالية العثور على قطك مرة أخرى.

وبطبيعة الحال، فإن رعاية الحيوانات الأليفة لا تتوقف عند تقدم القط في العمر، بل ينبغي تكرار إزالة الديدان مرتين على الأقل سنويا، وإعطاء اللقاحات السنوية - وهي فرصة ممتازة لإجراء فحص طبي ومناسبة جيدة لمناقشة أية استفسارات أو مشكلات في الرعاية الصحية مع الطبيب البيطري. كما ننصح بأولوية إعطاء جميع القطط فحصًا صحيًا روتينيًا على فترات تتراوح ما بين 5 إلى 6 أشهر للتحقق من تطورها ومناقشة إمكانية إخصائها. وينبغي أن يتم إخصاء القطط الذكور عندما تقترب من عمر 6 أشهر للحد من مشكلات القتال ورش البول. أما بالنسبة إلى القطط الإناث، فعند عمر 5 أشهر، قبل أن تبدأ بالاتصال الجنسي. فليس هناك فائدة لترك المزيد من القطط عند مقالب النفايات. يُرجى إعادة التفكير في البحث عن منازل تأوي جميع القطط غير المرغوب فيها قبل إعادتها إلى الطبيعة مرة أخرى.

ونحن نأمل أن تجد أن الخدمة التي تتلقاها من المستشفى الأسترالي البيطري على أعلى مستوى. ولا تتردد في الاتصال بنا إذا كان لديك أي استفسار بشأن رعاية قطتك.

استحمام القطط:

نصائح عملية حول كيفية تنظيف الكلب أو القط :

الغسل والشطف باستخدام الشامبو هو جزء مهم من العلاج الجلدي والحفاظ على بشرة صحية لدى الكلاب والقطط. بيئتنا المليئة بالمواد المصنعة التي تشاركنا بها القطط والكلاب معظم الوقت يمكن أن تنتج عددًا من المشكلات لدى فرائها وجلدها. خاصة منازلنا الثابتة التي قد يتكون بها الغبار الذي يسبب أنواعًا مختلفة من الحساسية لفرائها. سيساعد الاستحمام بالشامبو البيطري في مكافحة تلك المشكلات غير المرغوب بها، كما أن لها آثارًا مفيدة على المدى الطويل.

حمضية جلود الكلاب والقطط تختلف تمامًا عن الجلد البشري، لذا يُعد الشامبو البشري ضار جدًا للحيوانات الأليفة.

الوظائف الرئيسية للشامبو هي:

  - إزالة الشعر الميت والقشور التي تراكمت بسبب المرض.
- إزالة العوامل المسببة للحساسية من سطح الجلد.
- إزالة العوامل المعدية، ونقل الأدوية إلى سطح الجلد.
- في بعض الحالات  يساعد على تنظيم معدل إنتاج الجلد الجديد.
كيف تنظف الكلب أو القطة باستخدام الشامبو -

1- اجعل الفراء مبتلا بالماء النظيف. قد يكون استحمام القطط في أحواض مناسبًا أكثر لهم، حيث يفضلون وضع قدمين على سطح الحوض حتى تصبح أكثر استرخاء. تأكد من وصول الماء إلى سطح الجلد قدر الإمكان.
2- ضع قطرات من الشامبو على أكثر من موضع في الجسم. ثم قم بتدليك الجلد برفق، حتى يبدأ الشامبو من تكوين رغوة جيدة (قد تحتاج إلى إضافة الماء عند الحاجة). احترس من وصول الشامبو إلى العينين. استخدم قطنة ناعمة ممتلئة بالشامبو ثم قم بمسح الأذنين وأي مناطق أخرى تحتاج إلى تنظيف.
3- اغسل القدمين والأذنين أولا باستخدام الإسفنج (للكلاب) أو القطن الناعم (للقطط) للتنظيف بين أصابع القدمين وكلا الجانبين من الأذنين والذيل.
4- العمل جيدًا على تنظيف الجلد، حيث إنه يحتوي على العامل المسبب للحساسية.
5- اترك الكلب أو القط للاستراحة لمدة 10 دقائق على الأقل. نحن نعلم أن هذا الأمر صعب. ومع ذلك، أظهرت الكثير من البحوث أن فترة بقاء منتج معين من الشامبو على الجلد هو أهم عامل في فعالية هذا المنتج.
6- اشطف الشامبو عن الجلد باستخدام كميات كبيرة من الماء الفاتر النظيف. في بعض الأحيان قد تحتاج إلى إعادة استخدام طبقة شامبو مرة ثانية. اقرأ تعليمات العبوة جيدًا.
7- قم بتجفيف القطط بمنشفة، والكلاب عادة تقوم بهز جسمها كاملا لتنضف عنها الماء، ثم قم بتجفيفهم بالمنشفة. اترك حيوانك الأليف في مكان دافئ قليلًا حتى يجف تمامًا.

في بعض الحالات، يتطلب استخدام بلسم لاستمرار العلاج. وأحيانًا أخرى أكثر يتطلب أكثر من حمام في فاصل زمني محدد. يُرجى عدم التردد في سؤال الطبيب البيطري إذا كنت غير متأكد من أي تعليمات.

رعاية الأمومة:Read More

عندما تكتشف حمل قطتك الأنثى، فهناك الكثير من الإجراءات المثيرة والمشوقة والمخاوف التي ينبغي أن تراعيها خلال فترة الحمل وبعد الولادة.

تمتد فترة حمل القطة عادة إلى 65 يومًا من يوم التزاوج، ومع ذلك قد تتراوح بين 58 إلى 72 يومًا. وعلى كل حال فإن فترة الحمل تختلف باختلاف السلالات. (استشر طبيبنا البيطري)

يمكن اكتشاف الحمل المتوقع بملامسة لطيفة لأسفل بطن القطة بعد 4 - 5 أسابيع من التزاوج. إننا في المستشفى الأسترالي البيطري نقوم بفحص الحمل بواسطة الموجات فوق الصوتية بعد 4 أسابيع. استشر الطبيب البيطري للحصول على النصيحة. قد تظهر على القطة علامات الحمل في الشهر الأول بعد التزاوج. وقد يظهر عليها نشاطًا أقل أو قيء في بعض الأحيان. في القطط النحيفة، قد نرى بشكل ملحوظ انتفاخ البطن بعد 6 أسابيع تقريبًا فأكثر، خاصة أولئك القطط الحوامل لأول مرة.

نقدم لك النصائح التالية لاستخدامها كإرشادات عامة فقط، وإذا كان لديك استفسار، لا تترد في الاتصال بالطبيب البيطري. كما نوصي بشدة الحصول على المزيد من المعلومات المتقدمة حول إدارة القطط الحوامل. انظر قائمة القراءة الموصي بها لمزيد من المعلومات.

Care of the queen:
رعاية الأنثى:

Exercise
ممارسة الرياضة:

يجب إعطاء الرعاية العاطفية المعتادة. ومن المهم مساعدتها على ممارسة الرياضة طوال فترة الحمل.

Worming
الديدان
من الأفضل مقاومة الديدان لدى قطتك قبل شهر كامل من تاريخ ولادتها. وهو ما يساعد على الحد من خطر نقل الديدان إلى الهررة أثناء الولادة. استشر الطبيب البيطري بشأن العلاج الأنسب طبقًا لحالتها.

Diet
النظام الغذائي
ينبغي ملاحظة تغيرات النظام الغذائي للقطة أثناء الحمل وفترة الرضاعة، ويجب دعم القطة لزيادة احتياجاتها من الطاقة والبروتين والكالسيوم والفوسفور. هذا الإجراء لدعم احتياجاتها لتغذية الهررة المتنامية داخلها. وتزداد متطلبات القطة للطاقة من مرتين إلى أربعة أضعاف خلال فترة الحمل والرضاعة. القطة غير قادرة على استهلاك ما بين اثنين إلى أربعة أضعاف كمية الطعام، لذا من الضروري جدا زيادة القيمة الغذائية للطعام. هناك العديد من المنتجات التجارية الفاخرة، التي توفر المزيد من الطاقة في كمية أقل من المواد الغذائية. إذا قمت بتوفير هذه الأنواع، فإن القطة لن تحتاج إلى زيادة كمية الطعام. قم باستشارة الطبيب البيطري بهذا الشأن.

Preparation for labor/kittening
الاستعدادات للولادة:
قبل أسبوعين من موعد ولادة القطة، يُفضل فصلها عن باقي الحيوانات الأخرى.  قم بتوفير منطقة آمنة وهادئة ودافئة. وعلى الأغلب ستقوم هي بنفسها بإعداد هذا المكان. ثم قم بتوفير صندوق لوضع هررتها داخله. (يمكن أن يكون هذا الصندوق من الورق المقوى مع غطاء لمزيد من الخصوصية). يجب أن تكون درجة الحرارة المثالية في الغرفة حوالي 72 درجة فهرنهايت (22 درجة مئوية). قم بقطع جانب واحد من الصندوق للسماح لها بالدخول والخروج. وكما ذكرنا فهي قد تصنع منطقتها الآمنة بنفسها. إذا كان هناك بعض المناطق في المنزل لا تفضل أن تقوم بالولادة فيها، قم بإغلاقها أو تقييدها. ثم قم بتوفير الكثير من الفراش للولادة، ننصح بوضع أوراق الصحف، حتى يسهل تنظيفها بعد الولادة.
قبل 10 أيام على الأقل قبل موعد ولادة القطة، قم بزيارة الطبيب البيطري لإجراء فحص صحي، وسيقوم الطبيب بإرشادك إلى الإجراءات السليمة للولادة.

Postnatal care
رعاية ما بعد الولادة:

قبل استراحة القطة بعد الولادة، قدم لها مشروبًا وطعامًا. فإن الهررة ستقوم بامتصاص لبن من حلماتها فورًا، أو في غضون نصف ساعة على الأكثر. ويعد امتصاص الهررة لبن السرسوب من الأم بعد الولادة بالغ الأهمية لتوفير الأجسام المضادة المكتسبة من الأم. وكما هو الحال مع الأطفال الرضع، فإن كل ساعتين سيطلب الهررة الرضاعة على مدار أسبوع، وستزداد تدريجيا إلى 4 ساعات. وتقوم القطة عادة بلعق أطفالها، ومن المهم الحفاظ على درجة حرارة المنطقة المحيطة بها على الأقل 70 درجة فهرنهايت (21 درجة مئوية). يمكن للقطة أن تستأنف ممارسة التمارين الرياضية مرة أخرى، وعندما تقوم القطة بإظهار رغبتها للتغذية، فمن الأفضل اتباع نظام غذائي عالي القيمة حتى بعد فطام الهررة.
وكما ننصح دائما، قم بإجراء فحص بيطري مع الطبيب البيطري بعد الولادة إذا لوحظت المشكلات التالية.

Signs to watch for
علامات يجب مراعاتها:
التهاب الضرع - هذا المكان يوجد به عادة التهابات وعدوى متعددة في الغدد الثديية. في بعض الأحيان تسبب ارتفاع درجة الحرارة، كما تسبب الآلام للقطة عندما يقوم أطفالها بالرضاعة. وفي بعض الأحيان قد يتكون بؤر صديدية. يجب عليك استشارة الطبيب البيطري عند اكتشاف أي تغيرات في الغدد الثديية.

تسمم الحمل - وهو معروف أيضًا باسم حمى الحليب، أو حمى النفاس - حيث ينخفض مستوى الكالسيوم في دم القطة إلى مستوى منخفض بشكل خطير. وقد تظهر علامات عدم الارتياح، وفقدان الشهية، أو قد تبدأ بعد ذلك في المشي بصعوبة وترنح. في نهاية المطاف، فإن درجة الحرارة قد تزداد إلى مستويات عالية، ويصاحبها تشنجات العضلات. وفي هذه الحالة يجب توفر الطبيب البيطري لمواجهة هذه الأعراض فورًا. كما أن النظام الغذائي الجيد يلعب دورًا مهما في منع ظهور تلك الأعراض.
- إذا لوحظ وجود رائحة كريهة، أو نزيف قبل وأثناء وبعد الولادة.
- إذا كان حدث أي نوع من المشكلات أثناء الولادة.
- الهررة تبدو باردة، أو شاحبة، أو تبكي باستمرار، أو لا ترضع من أمهم.
- الأم لا تأكل أو تشرب في غضون 24 ساعة من الولادة.

رعاية القطط طاعنة السن:Read More

رعاية القطط طاعنة السن


الشيخوخة ليست مرضًا، بل هي مرحلة سنية طبيعية في دورة الحياة، ولكن يرافقها الضعف والهزال. واليوم مع التقدم البيطري، مع التحسينات الغذائية، والتطعيم، وفهمنا الخاص لطبيعة الحيوان الأليف ورعايته الطبية، تستطيع القطط أن تعيش لفترة أطول.

متى يتم اعتبار القطط طاعنة في السن؟

متوسط العمر المتوقع لدى القطط يختلف من سلالة إلى أخرى، بالإضافة إلى التأثيرات الوراثية، ونمط الحياة، لذا يجب أن نبدأ في إدارة عملية الشيخوخة لدى القطط مبكرًا. وكما هو موضح أعلاه، فإن الهزال يضعف قدرات الجسم على إصلاح نفسه، ويطلق على هذه المرحلة الشيخوخة. ومع ذلك، ليس كل تلك الملاحظات سيئة، لأننا نفهم الآن عندما تبدأ عملية الشيخوخة تؤثر على صحة القط، يمكننا أن نبدأ إجراءات للحد من التدهور التدريجي والحفاظ على صحة القط وتحسين جودة حياته.
وكقاعدة عامة، يمكن أن يبدأ نظام الطب الوقائي للمسنين في المرحلة العمرية التالية:
القطط - 7 أعوام.
كيف أستطيع مساعدة القط المسن؟

لحسن الحظ، يمكننا مساعدة القط خلال سنواته الذهبية بطرق عديدة، فرعايته هي الأسهل بكثير من الإنسان الطاعن في السن. في ما يلي قائمة من النصائح التي قد ترغب في اتباعها للقطك الأكبر سنا:

    • يجب على جميع أفراد الأسرة، بما في ذلك القطط الحيوانات الأليفة الأخرى والأطفال الآخرين، احترام مرحلته السنية. فلا تسمح لهم أن يزعجوا القط الطاعن في السن، لأن صبره قد يكون قليلًا وقد يصبح أقل تسامحًا نظرًا لتقدمه في السن.
    • إذا كان بصر وسمع القط في حالة تدهور، فالتزم روتينها الطبيعي. لا تحرك الأثاث حولها، وقدم لها وجبات الغذاء في مكان محدد وأوقات منتظمة.
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هو أحد أهم البرامج الروتينية للحفاظ على قوة العظام وكفاءة العطلات. ومع ذلك، فقد يكون القط لديه مشكلة صحية مثل التهاب المفاصل، أو مرض المفاصل التنكسية، أو مجرد صعوبة في الوقوف. فإذا كان هذا هو حاله، فقد تضطر إلى تقييد نشاطه الرياضي، واستشارة الطبيب البيطري.
    • تفهم حالتهم إذا لم يستجيبوا معك، أو لم يسمعوك، أو حتى إذا حدث لهم حوادث بسيطة.
    • احتفظ بسريرهم المريح والدافئ، إذا كانوا يستخدمون الأسطح  للنوم خارج على الأسطح الصلبة، حاول أن تمنحهم فراشًا لينًا.
    • إنهم أكثر عرضة للإصابة بالقروح والندب، أو تصلب المفاصل، فحركة المرفقين قد تصبح مصدر ألم وإزعاج.
    • حافظ على نظافتها دائمًا، حيث قد تواجه صعوبات في تدليل نفسها. بل هو أيضًا وقتًا مثاليًا لملاحظة أي تغييرات أو تشوهات قد تنجم عليها.
    • حافظ على قصر طول أظافرهم، فقد تضطر إلى تقليمها بانتظام.  

برامج الرعاية الصحية الوقائية:

إن أمامك فرصة عظيمة للعمل مع الطبيب البيطري لوضع برنامج رعاية صحية وقائية لقطتك، حتى يتم تطبيقه بشكل صحيح ومنتظم، حيث بإمكان برنامج الرعاية الوقائية الحد من مشكلات الشيخوخة، ويبطئ أو يمنع ظهور أعراض المرض، ويضيف سنوات عالية الجودة إلى حياة قطتك.

تدابير الرعاية الصحية الوقائية:

التدابير التي يمكن أن نتبعها لدعم القطط في أعمارهم الكبيرة هي كما يلي:
- امنحه فحصًا طبيًا لدى الطبيب البيطري بانتظام، على الأقل مرتين بالعام.
- حافظ على مواعيد تطعيماتهم، حيث تبدأ استجابة مناعتهم في الانخفاض في السنوات اللاحقة. والحفاظ على مواعيد اللقاحات لا تقل أهمية عن حياتهم.
- تنظيف الأسنان بانتظام للمساعدة في منع رائحة الفم الكريهة وأمراض الأسنان - انظر رعاية الأسنان.
ومن المفيد أيضًا استخدام القائمة المرجعية التالية لمراقبة أي تغييرات في الحالة الصحية لقطتك. احرص على تسجيل البيانات وعرضها على الطبيب البيطري مع أخذ عينة البول عند حضور أي موعد، لمساعدتهم في البرنامج الوقائي.

التغذية للقط الطاعنة في السن:

تلعب التغذية دورًا حيويًا في عملية تدابير الصحة الوقائية، والأطعمة المنتجة تجاريا تحتوي على أكثر من مستويات كافية من جميع العناصر الغذائية الأساسية التي تحتاجها القطط العادية. وفي الواقع، تتناول القطط من الأطعمة التجارية مستويات تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أضعاف احتياجاتها اليومية من البروتين، وثلاثة أضعاف متطلباتها اليومية من الكالسيوم، ومتطلبات الفوسفور، وعشرة أضعاف احتياجاتها اليومية من الملح. ومن ناحية أخرى، فإن القط الأكبر سنا سيستفيد من نظام غذائي ذي مستويات منخفضة من البروتين والكالسيوم والفوسفور والصوديوم. هذا النوع من النظام الغذائي قد يكون مفيد في بداية الأمراض السريرية الشائعة في الحيوانات الأليفة القديمة. كما يحافظ على وزن القط أيضًا. كلما كبرت القطط في السن، أصبحوا أكثر عرضة لزيادة الوزن بسبب انخفاض ممارسة الرياضة ويتم تقليل قدرتها على تمثيل الطاقة. استشر الطبيب البيطري بشأن وضع نظام غذائي صحيح لقطتك خلال مراحل عمرها.

السيطرة على الألم لدى القطط والكلاب Read More

وتنقسم المسكنات إلى ثلاثة أجيال. بشكل عام، الأسبرين هو الجيل الأول. كاربروفين (ريماديل) و ميلوكسيكام (ميتاكام) هي الجيل الثاني، و فيروكوكسيب (بريفيكوكس)، مافاكوكسيب (تروكوكسيل) و روبيناكوكسيب (أونسيور) هي الجيل الثالث.

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية يمكن أن تنتج آثارًا جانبية غير مرغوب فيها، حيث تسبب تهيج المعدة على وجه التحديد، وقد تصيب المعدة بالقرح. تم تطوير مسكنات الجيل الثاني والثالث للحد من سمية المعدة في البشر. إلا أنها ما زالت تسبب مضاعفات القلب القاتلة في الناس، بسبب تصلب الشرايين. هذا الشرط غير معروف تقريبا في الكلاب والقطط لذلك ليست مشكلة كبيرة.

وكعلاج بديل نقوم حاليا باستخدام روبيناكوكسيب (أونسيور). آلية عمله تشير إلى أنه قد يكون لها مدة أطول من العمل وأقل من الآثار الجانبية من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الجيل الثاني. مؤشر السلامة العالية الذي تتمتع به ينطبق على القطط وكذلك الكلاب. ميلوكسيكام (ميتاكام) و روبيناكوكسيب هي مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الوحيدة المرخصة للاستخدام في القطط.

مافاكوكسيب (تروكوكسيل) هي مادة فريدة من نوعها حيث إن عُمر مادتها الفعالة متوسط الطول. وهذا يعني أن قرص واحد يحتاج فقط أن تعطى مرة واحدة في الشهر. وكنا قلقين من أنه إذا كان لدى الكلب رد فعل سام على مافاكوكسيب، فإن هذا التفاعل سيكون مطولا بسبب فترة العمر متوسط الطول للمخدرات.

الاستخدام الآمن لمضادات الالتهاب اللاستيرويدية
نختار مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لسلامتها، وفعاليتها، وسهولة تناولها، وانخفاض تكلفتها. وتكمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا هي في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى مشكلات الكلى والكبد المحتملة أيضًا. وترتبط الآثار غير المرغوبة الأكثر شيوعًا بما يلي:
جرعة كبيرة جدا تتناسب مع وزن الكلب أو القط.
تستخدم جنبا إلى جنب مع مضادات التهاب لاستيرويدية أخرى.
تستخدم جنبا إلى جنب مع اللاستيرويدية القشرية.
تراكم الدواء في الجسم بسبب الجفاف أو ضعف الكبد والكلى، أو غيرها من القضايا الصحية.

كيف نستخدم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية

نستخدم مضادات التهاب لاستيرويدية بشكل روتيني أثناء وبعد الجراحة للحد من الألم. ونعطيها دائمًا عن طريق حالة سائلة في الوريد لأي فرد تُجرى له عملية جراحية.
نستخدم  مضادات الالتهاب اللاستيرويدية بشكل روتيني (جنبا إلى جنب مع إدارة الوزن، والمغذيات المشتركة والممارسة التي تسيطر عليها) مع الكلاب والقطط بالإضافة إلى ملاحظة هشاشة العظام. ونحن سعداء لتقديم هذه الوصفات المتكررة، ولكن نحتاج إلى متابعة الكلب أو القط مرة واحدة على الأقل كل ستة أشهر، وفي كثير من الأحيان لاختبار الدم للكبد ووظائف الكلى وعلامات الجفاف، قبل تقديم المزيد من الدواء.

ماذا عن الاستجابات البطيئة؟

كل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية له آلية خاصة به في طريقة عمله. ولكن إذا لم يقم مضاد الالتهاب اللاستيرويدية الموصوفة لم تقلل آلام مفاصل الكلب أو القط، فأفضل وسيلة للعلاج عن طريق التجربة والخطأ وإعادة المحاولة. وعادة ما نقدم العلاج من 3 إلى 5 أيام قبل الانتهاء من نوع واحد من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية وتجربة غيره.

القطط ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية

مرض الكلى هو أكثر شيوعا في القطط من الكلاب. ومن ناحية أخرى، فإن هشاشة العظام شائعة في كلا النوعين. وهذا يعني أن الجرعات الدقيقة جدا أمر حيوي، وأيضًا رصد وظائف الكلى أمر روتيني.

العلاجات الأخرى التي نستخدمها لعلاج آلام المفاصل
لإدارة طويلة الأجل من آلام المفاصل العظمي في الكلاب، فإننا نستخدم نهج "أنماط متعددة". بالإضافة إلى السيطرة على الوزن، والمكملات الغذائية. وفي البداية نستخدم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية. ومع ذلك، إذا كان هذا العلاج غير فعال كما نريد، ففي هذه الحالة نستخدم المسكنات قاتلة الألم (المسكنات) المرخصة للاستخدام في البشر والتي تستخدم أيضا على نطاق واسع في الكلاب.

نحن نستخدم الترامادول عندما يؤثر الألم على مزاج الكلب أو سلوكه. الضعف العام قد لا يقل مع الكلب، ولكن مع القط فإنه يكون أكثر سعادة على الرغم من أنه لا يزال يعرج. والتأثير الجانبي الأكثر شيوعا من الترامادول هو التخدير الخفيف.

كما نستخدم غابابنتين في حالة اشتباهنا في الألم العصبي. منذ يتم استقلابه من قبل الكبد والقضاء عليها من قبل الكلى، ونحن عادة نختبر عينات الدم الروتينية قبل بدء الدورة العلاجية. كما هو الحال مع الترامادول، والأثر الجانبي الأكثر شيوعا هو التخدير الخفيف. فإن مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، الترامادول، وغابابنتين آمنان للاستخدام جنبا إلى جنب مع بعضها البعض.

عقار الباراسيتيمول يعد آمن بصفة عامة للكلاب، إلا أنه سام للغاية مع القطط. وهو عقار ليس مسكن قوي، ولكن عندما يقترن مع مضادات الالتهاب اللاستيرويدية أو الترامادول، يمكن أن يكون قاتل للألم بفعالية. يجب تجنب الباراسيتيمول مع أي كلب لديه مشكلات في الكبد.

Other Pets

pet_icon_01
Rabbit - Owning Read More

General Information

Rabbits make a good alternative to a dog or cat. They are usually not aggressive, do not have to be walked, and can be trained to use a litterbox or tray. Their average life-span is 8-12 years old, and they reach breeding age at 6 months of age. Early spaying and neutering at 4-6 months of age is recommended to decrease both medical and behavioral problems. Rabbits are known for their easy breeding abilities; pregnancy lasts about 30 days and the average size litter is 4-10 kits.
Proper handling of rabbits is important. Rabbits have a lightweight skeleton compared to most animals, especially hutch-bound pets that may have osteoporosis. Their powerful back legs allow them to kick vigorously. If held improperly, a swift kick can easily cause a rabbit to break or dislocate its spine. Sadly, in the worst cases, therapy may not be possible. When carrying your pet, always support its rear end. If the rabbit struggles, it should be placed down immediately, given time to quiet itself, and picked up a few minutes later. NEVER pick up your rabbit by its ears. Have your veterinary surgeon show you the proper way to restrain and carry your rabbit.

Anatomical interests

Rabbits have large ears, illustrating their excellent sense of hearing. The ears also serve as a way for the rabbit to regulate its body temperature. The ears contain large veins which are often used for drawing blood for diagnostic testing.
Rabbits have a digestive tract that is adapted for digesting the large amount of fiber that is required in their diets. They are coprophagic - adapted to re-ingest a special portion of the diet (caecotroph), in order to digest food properly.
Rabbits have two pairs of upper incisor teeth (the second pair is hidden behind the first).
Like rodents, rabbit teeth grow throughout the pet's life and dental therapy will be required if the diet does not necessitate enough grinding by the teeth.

Selecting your pet

Rabbits can often be purchased at pet stores or through breeders. Ideally, select a young animal. The eyes and nose should be clear and free of any discharge that might indicate a respiratory infection. It should be curious and inquisitive. The rabbit should not be thin or emaciated. Check for the presence of wetness around the anus, which might indicate diarrhea or an inability to ingest caecotrophs. Also check for the presence of parasites such as fleas and ear mites (ear mites cause the production of waxy black exudate in the ears). If possible, examine the rabbit's mouth for broken or overgrown incisors (front teeth), discolored gums (they should be light pink), and any obvious sores. Inquire as to whether the rabbit has been spayed or neutered; most have not been at the time of purchase. Finally, inquire as to any guarantee of health the seller is offering.

The first veterinary visit

Your rabbit should be examined by a qualified veterinary surgeon within 48 hours of purchase. Make sure the veterinary surgeon has experience in treating rabbits. The veterinary surgeon should discuss housing, proper diet, and appropriate toys for the rabbit as well as advising on vaccination against myxomatosis and viral hemorrhagic disease.

Rabbit Housing Read More

What type of cage does my rabbit require?

Many rabbits are housed outside in a hutch with ready access to a grass run. It is a fallacy that they must be brought in over winter; however, they must have a well-sheltered warm hutch. Some people like to house their rabbit inside and they can make good household pets. If they are allowed loose, this should be supervised, or items that are dangerous to the rabbit or precious to the owner should be moved out of harm's way - they love to chew and can be very destructive to housing and furniture. There is always a chance of injury, such as chewing on an electrical cord. Like cats, they quickly learn to use a litterbox.
A small dog or cat kennel can be used as an indoor hutch. Wire cages are not recommended as the floor may cause foot damage. A concealed 'hiding' area in the cage allows the rabbit to feel secure. Height is also important as the rabbit must be able to stand upright. Whether kept in or out, the rabbit must have a lot of space and free space to exercise each day.

Does my rabbit need bedding in his cage?

The floor should be covered in a thick layer of paper (newspaper, shredded paper or recycled pet bedding paper), hay or straw. Sawdust or shavings should be avoided as they may contain chemicals that react with urine. The sleeping chamber should be lined with large amounts of hay, straw, or (preferably) shredded paper. Wire floors should be avoided.
What else do I need in the cage?

Place the litterbox and ceramic or steel food and water bowls in the hutch. Alternatively, the water may be provided in a bottle - this may reduce contamination of the water.

Anything else I need to know?

Rabbits are very sensitive to heat stroke. It is critical to keep their environmental temperature at or below 26°C (80°F), and make sure their 'house' is well ventilated.

Rabbit - Feeding Read More

RABBITS HAVE EVOLVED TO EAT GRASS!
In the wild rabbits spend many hours chewing grass. This is a tough fibrous material that also contains abrasive silicates. In winter, they consume dried grass that they have stored in their burrows. All year round they will top up their diet with dark green leafy weeds as well as fruit and roots that they come across.

In captivity, we have developed commercial rations that are low in fiber and minerals and high in protein. Rabbits enjoy these diets and grow quickly. However, they are calorie-rich and don’t require nearly as much chewing/grinding as the natural diet. Even if grass and hay are provided, the rabbit will preferentially eat the wrong foods resulting in dietary imbalances and deficiencies.
It is therefore best to keep the diet as natural as possible:
In the morning provide large quantities of the following:

  1. Grass. This should be provided as free access to 'grazing areas' or freshly picked/cut grass. Grass clippings are probably best avoided as they tend to ferment.
  2. Hay. Fresh meadow hay should be given. This may be obtained from local stables, although good quality timothy hays are available via pet shops and veterinary clinics. Quality of hay should be judged by smell. If it is dry, dusty and smells bad, you can’t blame the rabbit for not eating it!
  3. Greens. Mixed quantities of dandelions and dark green leaves (cabbage, kale, spring greens, carrot tops, etc.) should be given. Lettuce should be avoided.

If necessary, then in the evening a small amount of a commercial ration may be provided. One should be selected that contains as much fiber as possible. Extruded pellets may be best.
The following day replenish hay, grass and greens in the morning, but do not give further concentrate until the last ration has been totally consumed. While some rations are formulated to avoid selective feeding, others contain many different components – do not give more until ALL is eaten! Remember that no concentrate diet provides adequate wear on the teeth.
Fresh water should always be given.
There is generally no need to provide extra vitamins or minerals, though a vitamin D3 supplement may be useful for house rabbits that do not receive direct sunlight. There is some belief that supplementing calcium and Vitamin D may lead to bladder stones and it is best remembered that if a good quality complete diet is given, then supplements are unnecessary.
Treats are always useful for training purposes. Chocolate and sugary treats are best avoided as dental caries have been recorded. Apple, pear (and other fibrous fruits) and carrots are ideal treats.
Remember that carrots are not a staple of any rabbit’s diet.
Wooden chews and sticks are fun for the rabbit but do not provide any additional nutrition so as to preventing a potential dental problem.

Rabbit & Rodent - Neutering Read More

Should small mammals be neutered?

Aside from birth control there may be other issues:
Rabbits
Males
Male rabbits do not normally require castrating unless:

  1. They are to be kept with entire females (see below).
  2. They are kept with other males and there is fighting – in these cases, castrate all the males!
  3. There is sexual, territorial or dominant behavior towards other pets or humans.

Females
Female rabbits should always be spayed, unless required for breeding as one
uterine adenocarcinoma (malignant womb cancer) is very common in those over five years old.
One female may often become very territorial and aggressive, especially during false pregnancies.
The ideal combination is a spayed doe and an entire buck.

Guinea Pigs
Spaying female guinea pigs is a lot more difficult than spaying rabbits. Therefore, it is more appropriate to castrate males when keeping mixed groups.

Older does may be prone to ovarian cysts that may result in the need for spaying later in life. However, this does not appear to be common enough to advise prophylactic surgery.

Rats
Female rats are very prone to mammary tumors. Spaying female rats BEFORE their first season is an effective means of reducing the incidence of these tumors.

Other small rodents
In general, castration is simpler than spaying. However, it is often more appropriate and cost effective to sex offspring as early as possible and maintain separate male and female colonies.
Some hamsters are not social and should be kept singly in any case.

Rabbit - Dacryocystitis Read More

Dacryocystitis refers to infection and inflammation of the tear duct. It is a common problem in the rabbit and is often a primary reason for presentation to the veterinary clinic.
Although the main signs are caused by a bacterial infection, there are usually much deeper underlying causes. Dacryocystitis refers to infection and inflammation of the tear duct. It is a common problem in the rabbit and is often a primary reason for presentation to the veterinary clinic.
Although the main signs are caused by a bacterial infection, there are usually much deeper underlying causes.

How is dacryocystitis diagnosed?

Clinical signs are often enough - a white purulent discharge from eyes and/or nose. This often sticks to the fur, causing hair loss and may cause skin ulceration in these areas. The condition may be uni or bi-lateral. If in doubt, pressing the skin just under the eye results in pus being squeezed up the lachrymal duct and onto the eye surface. The opening to the lachrymal duct is generally large (though may become constricted in chronic cases) and is found in the lower eyelid, just superficial to the third eyelid.

What are the underlying causes?
Although rare underlying causes include such problems as foreign bodies, the vast majority of cases result from dental disease.
The lachrymal duct is very tortuous in the rabbit (this combined with the solid nature of rabbit pus explains the frequent blockages of this duct) and runs over both molar and incisor roots.
Dental disease resulting in tooth root infection and osteomyelitis of the surrounding bone will, therefore, frequently involve the tear duct.

What diagnostic investigations are required?
Given the major underlying causes, it is essential that all cases receive a full dental investigation including radiography of the skull.
In some cases, contrast media can be placed into the tear duct allowing the site of blockage to be determined.

How is dacryocystitis treated?
Wherever possible, underlying dental problems should be corrected. If the incisor roots are the cause, then these teeth may be removed.
With the frequent finding of osteomyelitis, it is important that medium to long-term systemic antibiosis and analgesia (non-steroidal anti-inflammatory drugs are often effective) are instigated.
Unlike many rabbit abscesses, tear duct infections do lend themselves to regular flushing. Cannulae may be inserted into the opening of the tear duct and anti-microbial solutions may be instilled into the duct. Dilute pus may be seen exiting the nose. In some cases, the duct may be so blocked that the solution will not flush through. Repeated flushing may be successful especially after use of systemic drugs. Instillation of proteolytic enzymes may also assist in breaking down solid pus.
Antibiotic-containing eye and skin creams/gel may also be used to reduce periocular irritation.
Therapy is likely to be prolonged and recurrences of dacryocystitis are common, owing to the nature of the underlying dental disease.

How is dacryocystitis diagnosed?

Clinical signs are often enough - a white purulent discharge from eyes and/or nose. This often sticks to the fur, causing hair loss and may cause skin ulceration in these areas. The condition may be uni or bi-lateral. If in doubt, pressing the skin just under the eye results in pus being squeezed up the lachrymal duct and onto the eye surface. The opening to the lachrymal duct is generally large (though may become constricted in chronic cases) and is found in the lower eyelid, just superficial to the third eyelid.

What are the underlying causes?
Although rare underlying causes include such problems as foreign bodies, the vast majority of cases result from dental disease.
The lachrymal duct is very tortuous in the rabbit (this combined with the solid nature of rabbit pus explains the frequent blockages of this duct) and runs over both molar and incisor roots.
Dental disease resulting in tooth root infection and osteomyelitis of the surrounding bone will, therefore, frequently involve the tear duct.

What diagnostic investigations are required?
Given the major underlying causes, it is essential that all cases receive a full dental investigation including radiography of the skull.
In some cases, contrast media can be placed into the tear duct allowing the site of blockage to be determined.

How is dacryocystitis treated?
Wherever possible, underlying dental problems should be corrected. If the incisor roots are the cause, then these teeth may be removed.
With the frequent finding of osteomyelitis, it is important that medium to long-term systemic antibiosis and analgesia (non-steroidal anti-inflammatory drugs are often effective) are instigated.
Unlike many rabbit abscesses, tear duct infections do lend themselves to regular flushing. Cannulae may be inserted into the opening of the tear duct and anti-microbial solutions may be instilled into the duct. Dilute pus may be seen exiting the nose. In some cases, the duct may be so blocked that the solution will not flush through. Repeated flushing may be successful especially after use of systemic drugs. Instillation of proteolytic enzymes may also assist in breaking down solid pus.
Antibiotic-containing eye and skin creams/gel may also be used to reduce periocular irritation.
Therapy is likely to be prolonged and recurrences of dacryocystitis are common, owing to the nature of the underlying dental disease.

Rabbit - Abscesses Read More

What are abscesses?

Abscesses are one of the most common and difficult clinical problems in rabbits. They can range from open sores in the skin with white oozing pus to invasive internal lesions. Internal abscesses may go undiagnosed until they cause death of the animal and they are found on post mortem examination. Abscesses often relate to dental problems, such as tooth root abscesses. Sometimes, pus is seen coming from the openings of the tear duct – these do not reflect eye infection but deep infection or abscessation of the tooth roots.
What causes abscesses?
The organisms generally causing these abscesses are often Pasteurella spp or Staphylococcus spp. Both can be found in healthy rabbits, particularly Pasteurella in the nasal passages and Staphylococcus on the skin. If the immune system is impaired the bacteria may take over, causing an abscess. This is a very simplified version of the events happening when an abscess forms. It may be that there are other predisposing factors, such as bone and tooth abnormalities which then lead to dental abscesses or poor ventilation which sets off respiratory problems. Regard to environmental conditions, diet and general health may, therefore, assist in prevention of abscess formation.
How are abscesses treated?
The main problem is that once an abscess occurs, it is very difficult to treat. Antibiotics find it difficult to penetrate the middle of an abscess. This means that in many cases surgery is the optimal therapy – relatively easy in a skin abscess but far more difficult in a tooth root abscess or one throughout the abdominal cavity. Unlike cats and dogs, rabbit pus is generally solid. This means that simply opening it and draining it will not be successful as the pus will not drain! Inadequate drainage or failure to remove the underlying causes results in an abscess that continuously recurs.

Where curative surgery is not possible then a range of surgeries have been attempted to control the bacteria and reduce the abscess. These include implantation of antibiotic-impregnated polymethylmethacrylate beads or antibiotic-containing dental cements. Potassium hydroxide paste has also been used as have more radical approaches, including maggot therapy! Manuka Honey too may be used, however none of these are used alone but in combination with surgical debridement. In short, the plethora of different techniques illustrates how none are totally successful in all cases.
In some recurrent cases, especially dental abscesses, there is often no alternative other than 'palliative' care. This will involve regular opening and curettage of the abscess, dental therapy and continuous systemic antibiosis (to reduce risks of septicaemia) and analgesia (non-steroidal anti-inflammatories are appropriate). Some of these cases may continue in this manner for several years and maintain a good quality lifestyle.
Sadly, therapy is not always successful and if pain cannot be controlled or if expensive long-term management cannot be continued then euthanasia may be the only alternative

Rabbit - Common Non-Infectious Diseases Read More

What are some of the common diseases of pet rabbits?
Common conditions of pet rabbits include snuffles, gut stasis, abnormal caecotrophs, parasites, dental disease, uterine cancer, and sore hocks.

What are the signs of these diseases?

'Snuffles' is the lay term given to upper respiratory infections. These may be related to pasteurella bacteria but not always. Most common clinical signs are related to the eyes (discharge, redness, squinting) or nose (sneezing, discharge). Often the eyes and nose are affected at the same time. Bacteria can infect other areas of the body as well. Ear infections (resulting in a head tilt) and abscesses (seen as lumps on the body), are also seen. Sudden death from septicaemia (infection in the blood) is rare but can occur. While some infections are mild and easily treated, others are much more difficult with dental disease and allergy/irritation being frequent underlying causes making management very difficult.
Gut stasis is extremely common in rabbits. In the past, this has been referred to as 'hairballs' as large bodies of food and hair may accumulate in the stomach. However, rather than representing over-grooming or a physical obstruction, it usually demonstrates gut hypomotility. The most common reason for this is pain. Dental, spinal, abdominal or post-operative pain will all cause the problem. Some cases may be dietary - related with low fiber diets being at fault causing changes in gut pH and altered gut flora. Some may result from disease of the nerves to the gut. A lethargic and/or anorexic rabbit with reduced or absent fecal pellets should arouse suspicion. Radiography of the abdomen is confirmatory and will distinguish from true intestinal impactions.
Another manifestation of gut motility changes is altered caecotrophy. This is where the caecotroph (the 'edible' fecal paste produced then re-ingested by the rabbit) builds up around the hindquarters. Low fiber diets and pain are frequent causes of this syndrome, as are problems that cause the rabbit difficulty in turning and preventing the caecotroph - e.g. obesity, cramped hutches, back problems, and molar spurs.
Therapy for gut stasis and caecotroph alterations involves correction of the underlying cause and pain relief. Agents to stimulate gut motility may also be used along with fluid therapy and assisted feeding of the sick rabbit.
Internal parasites are a rare cause of disease in pet rabbits. Ectoparasites are, however, very common. Fleas, ticks and fur or ear mites can all cause problems. Anti-parasitic agents are available and the need for prophylaxis should be discussed with your vet.
Rabbit teeth grow continuously through life. This applies to both incisors (front teeth) and molars (back teeth) as they are adapted to continuously grind high fiber foods. Failure to provide adequate fiber or calcium in the diet predisposes them to dental disease as teeth continue to grow in spite of not being worn down. Problems may result from molar spurs sticking into the tongue and/ or cheeks or from root pain. Short-nosed breeds are at greater risk of dental disease due to molar 'overcrowding'. Incisor overgrowth is sometimes seen due to jaw malformations or injury, but usually reflects molar overgrowth. It is extremely difficult to adequately examine the molars in the conscious rabbit and radiography may be required to diagnoses dental disease. Therapy requires anesthesia and the grinding or clipping of overgrown teeth. Dietary corrections will slow down progression of disease but, once started, it is likely that lifelong dental management will be required.

Like dogs and cats, female rabbits should be spayed early in life (by 4-6 months of age). Whereas un-spayed female dogs and cats often develop malignant breast cancer, and un-spayed female ferrets die of fatal anemia, un-spayed female rabbits often develop uterine cancer. The type of cancer is called uterine adenocarcinoma. This is a relatively common condition amongst older female rabbits. It should be suspected whenever an un-spayed female rabbit becomes sick. Diagnosis may sometimes be difficult and exploratory surgery may be needed. Ovariohysterectomy is curative as long as the cancer has not already spread.
'Sore hocks' is a condition that is fairly unique to rabbits. The hocks are essentially the ankles of rabbits. When a rabbit is sitting, which it does most of the time, its hocks are in contact with the floor of its cage. Wire-floored cages are often to blame. However, other substrates that allow retention of urine or are directly caustic may also be problems. Obesity may result in increased pressure on the hocks and giant breeds also have increased problems. Hair from these regions should never be clipped as it is the main protection. Therapy involves antibiosis coupled with correction of underlying causes and foot dressings.

How can I tell if my rabbit is sick?

Signs of disease in rabbits may be specific for a certain disease. Most commonly, however, signs are vague and non-specific, such as a rabbit with anorexia (lack of appetite) and lethargy, which can be seen with many diseases. ANY deviation from normal should be a cause for concern and requires immediate evaluation by your veterinary surgeon.

 

Why has my veterinary surgeon prescribed this medicine?

Ivermectin is used for control of parasites in rabbits, rodents, birds and ferrets. It is used for control of roundworms and external parasites such as mites and lice.  Your veterinary surgeon will advise a treatment program for your pet.

How do I give this medication?

  1. Give this medication to your pet as directed by your veterinary surgeon.  READ THE LABEL CAREFULLY.
  2. Apply this medicine onto the skin on the back of the neck and down the back.
  3. DO NOT give your pet more medicine than directed and DO NOT give more often than directed.
  4. Have a reminder system in place to indicate when the next dose should be given.
  5. Wash your hands after handling the medication.  
  6. In case of accidental ingestion, seek medical advice immediately and show the package, leaflet or label to the physician.

What if I miss giving a dose?
Give the dose as soon as possible.  If it is almost time for the next dose, skip the missed dose, and continue with the regular schedule.  Do not give your pet two doses at once.

How do I store and dispose of this medicine?
Keep this medicine out of reach of children.  Store this medicine in a cool, dry place at less than 25°C.  Store away from heat and direct sunlight.  Do not store this medicine in the bathroom, near the kitchen sink or in damp places.  The medicine may break down if exposed to heat or moisture.  Wrap empty packaging in tissue paper and dispose in your household waste.

Potential side effects

  1. DO NOT use on other animals. Ivermectin may cause a shock-like reaction (anaphylactic shock) and death in dogs, particularly Collies, Old English Sheepdogs and related breeds.  Serious reactions have also been seen in turtles and tortoises.
  2. Although a drug has potential side effects, it does not mean that there is necessarily a high risk of any of these occurring.  Tell your veterinary surgeon if you think your pet may be pregnant or is nursing young.
  3. Do not use this medicine on animals less than 16 weeks of age.
  4. Other side effects may occur. If you notice anything unusual, contact your veterinary surgeon.

Possible drug interactions

  1. Make sure to tell your veterinary surgeon what other medication you are giving to your pet.
  2. Quite often your veterinary surgeon may prescribe two different medications, and a drug interaction may be anticipated.  In this case, your veterinary surgeon may vary the dose and/or monitor your pet more closely.

Contact your veterinary surgeon if your pet experiences any unusual reactions when different medications are given together.

Rabbit - Infectious Diseases
Myxomatosis
This is caused by the Myxoma virus which is widely distributed in the wild rabbit population. You might argue that your rabbit never comes into direct contact with animals from the wild and so does not need vaccination. The problem is that the virus is carried by rabbit fleas and mosquitoes so the disease can be passed on without direct contact. The incubation period is two days to a week, and the first sign is the development of puffy eyelids and a purulent (pus-producing) conjunctivitis. Swelling under the skin extends around the eyes, ears and genital region. Death is usually 18 days to three weeks after infection but occasionally animals will survive and signs regress over three months.

A milder form may be seen in partially immune rabbits. In these the symptoms are solid masses. They often appear as lumps over the ears and head. They may be single or multiple. In some cases, lumps may appear on the rest of the body. With proper nursing, they will normally survive but the masses may take over six months to disappear.
Pregnant animals should not be vaccinated, nor rabbits under six weeks old. Occasionally there is a local reaction at the injection site but compared with the lethal infection seen of many unvaccinated animals, this is insignificant.
In the UK, Intervet has produced Nobivac Myxo, which is a living vaccine prepared from a related virus, the Shope papilloma virus, which does not cause clinical disease. Rabbits should be re-vaccinated every six months.

Viral hemorrhagic disease
This was first noticed in China many years ago but now has an almost world-wide distribution and is seen more and more in the UK. Viral hemorrhagic disease is caused by a calicivirus and, although the incubation period is up to three days, animals may die suddenly without any clinical signs. If there are signs they include anorexia (not eating), pyrexia (fever) apathy and prostration. There may be convulsions and coma, dyspnoea (difficulty breathing), a mucoid foaming at the mouth or a bloody nasal discharge. Some animals survive this acute phase but die a few weeks later of liver disease and jaundice.
Given the horrendous death experienced by affected rabbits, every rabbit should be vaccinated annually.
In the UK, several vaccines are available that contain inactivated hemorrhagic disease virus (VHD). Rabbits should be vaccinated at 2½-3 months of age. Annual boosters are recommended.

Encephalitozoon cuniculi

This disease often causes a chronic latent condition in rabbits, with the active disease being characterized by neurological signs such as weakness, head tilt (torticollis), paralysis and even seizures. It may also cause kidney failure (the organism is shed via the urine), lens changes, and heart disease. It may also be carried by rabbits with no clinical signs!
Fenbendazole has been used to treat this condition, though it is often too far advanced for therapy to succeed. Sadly, post-mortem examination is often the only reliable way to confirm diagnosis. Encephalitozoonosis has been described in a few cases in people but its significance is not really known. This underlines the importance of always washing your hands after handling any animal and particularly before eating or preparing food.

Pet First Aid Read More
Pet First Aid

When your pet has an emergency, being prepared is very important. We cannot stress enough that you SHOULD NOT get online during a pet emergency or when your pet is seriously ill. In an emergency, first aid is not a substitute for veterinary treatment. However, before you are able to get your pet to a veterinarian, knowing some basic first aid can help. Always seek veterinary care following first-aid attempts. 

Bite Wounds

Approach the pet carefully to avoid getting bitten. Muzzle the animal. Check the wound for contamination or debris. If significant debris is present, then clean the wound with large amounts of saline or balanced electrolyte solution. If these are not available, then regular water may be used. Wrap large open wounds to keep them clean. Apply pressure to profusely bleeding wounds. Do not use a tourniquet. Wear gloves when possible.
Bite wounds often become infected and need professional care. Call your veterinarian.

Bleeding

Apply firm, direct pressure over the bleeding area until the bleeding stops. Hold the pressure for at least 10 straight minutes (continually releasing the pressure to check the wound will hamper the clotting). Avoid bandages that cut off circulation.
Call your veterinarian immediately.

Breathing Stops

Check to see if the animal is choking on a foreign object. If an animal is not breathing, place it on a firm surface with its left side up. Check for a heartbeat by listening at the area where the elbow touches the chest. If you hear a heartbeat but not breathing, close the animal’s mouth and breathe directly into its nose--not the mouth--until the chest expands. Repeat 12 to 15 times per minute. If there is no pulse, apply heart massage at the same time. The heart is located in the lower half of the chest, behind the elbow of the front left leg. Place one hand below the heart to support the chest. Place the other hand over the heart and compress gently. To massage the hearts of cats and other tiny pets, compress the chest with the thumb and forefingers of one hand. Apply heart massage 80-120 times per minute for larger animals and 100-150 per minute for smaller ones. Alternate heart massage with breathing.
Please note: Even in the hands of well-trained veterinary health professionals, the success of resuscitation is very low overall. Success may be slightly higher in the cases of drowning or electrical shock.
Call your veterinarian immediately.

Burns

(Chemical, electrical, or heat including from a heating pad) symptoms: singed hair, blistering, swelling, redness of skin. Flush the burn immediately with large amounts of cool, running water. Apply an ice pack for 15-20 minutes. Do not place an ice pack directly on the skin. Wrap the pack in a light towel or other cover. If the animal has large quantities of dry chemicals on its skin, brush them off. Water may activate some dry chemicals.
Call your veterinarian immediately.

Choking

Symptoms include difficulty breathing, excessive pawing at the mouth, blue lips and tongue. Be sure to protect yourself as well as the animal, as the pet will likely be frantic and may be more likely to bite. If the pet can still partially breathe, it’s best to keep the animal calm and get to a veterinarian as quickly as possible. Look in to the mouth to see if a foreign object in the throat is visible. If you can, clear the airway by removing the object with pliers or tweezers, being careful not to push it farther down the throat. If it is lodged too deep or if the pet collapses, then place your hands on both sides of the animal’s rib cage and apply firm, quick pressure. Or place the animal on its side and strike the side of the rib cage firmly with the palm of your hand three or four times. Repeat this procedure until the object is dislodged or you arrive at the veterinarian’s office.
Call your veterinarian immediately.

Diarrhea

Withhold food for 12-24 hours, but not water. Sometimes pets that appear to be straining are sore from diarrhea rather than from constipation. Your veterinarian can help you decide which it is and what will help. Trying at-home treatments without knowing the real cause can just make things worse.
Call your veterinarian.

Fractures

Symptoms include pain, inability to use a limb, or limb at an odd angle. Muzzle the pet and look for bleeding. If you can control bleeding without causing more injury, then do so. Watch for signs of shock. DO NOT TRY TO SET THE FRACTURE by pulling or tugging on the limb. Transport the pet to the veterinarian immediately, supporting the injured part as best you can.

Heatstroke

Symptoms include rapid or labored breathing, vomiting, high body temperature, collapse. Place the animal in a tub of cool water, or gently soak the animal with a garden hose or wrap it in a cool, wet towel. Do not overcool the animal. Stop cooling when rectal temperature reaches 103 degrees Fahrenheit.
Call veterinarian immediately.

Poisoning

Symptoms include vomiting, convulsions, diarrhea, salivation, weakness, depression, pain. Record what the pet ingested and how much. Immediately call your veterinarian or poison control center. Do not induce vomiting. In case of toxins or chemicals on the skin from oils, paints, insecticides and other contact irritants, request directions on if and how to wash the toxin off.

Seizures

Symptoms include salivation, loss of control of urine or stool, violent muscle twitching, loss of consciousness. Move the pet away from any objects that could be harmful during the seizure. Use a blanket for padding and protection. Do not put yourself at risk by restraining the pet during the seizure. Time the seizure. They usually last only 2 to 3 minutes. Afterwards, keep the animal calm and quiet.
Call your veterinarian immediately.

Shock

Symptoms include irregular breathing, dilated pupils. Shock may occur as a result of a serious injury or fright. Keep the animal gently restrained, quiet, and warm, with the lower body elevated.
Call your veterinarian immediately.

Vomiting

Withhold food for 12-24 hours. Give the pet ice cubes for two hours after vomiting stops, then slowly increase the amount of water and foods given over a 24-hour period.
Call your veterinarian.
If you need to muzzle your pet, use a strip of soft cloth, rope, necktie, or nylon stocking. Wrap around the nose, under the chin and tie behind the ears. Care must be taken when handling weak or injured pets. Even normally docile pets will bite when in pain. Allow the pet to pant after handling by loosening or removing the muzzle. Do not use a muzzle in case of vomiting. Cats and small pets may be difficult to muzzle. A towel placed around the head will help control small pets.
If your pet can’t walk, a door, board, blanket, or floor mat can be used as a stretcher to transport injured or weak animals.
Straining to Eliminate Straining is a frequent and sometimes exaggerated effort to have a bowel movement or to urinate. 
It is often difficult to tell if the pet is having trouble urinating or defecating. Most owners think their pet is constipated when they first notice them straining. Straining produced by constipation may be identical to straining produced by a blocked urethra, diarrhea or an inflamed colon. Therefore, treatment of an assumed cause of straining may be the opposite of what is actually needed. 
In cats, straining is often indicative of urinary tract inflammation. Cats sometimes develop a condition called feline lower urinary tract disease in which the bladder becomes inflamed due to an unknown cause.  This can also sometimes be accompanied by tiny crystals in their urine. When there are too many crystals, they can plug the urethra (the tube that empties urine from the bladder) and prevent the bladder from emptying – this is a life-threatening emergency! The bladder becomes distended and the pet strains to relieve itself. Urethral obstructions are more common in male cats, while both males and females can be afflicted with urinary tract inflammation. Without help, this pet may be in critical condition within 12 hours. True urinary tract infections are quite rare in male cats. Dogs may also have obstructed urinary tracts due to stones, tumors or inflammation. 


 
Fainting/Dizziness (Syncope) Fainting is the sudden loss of consciousness or a sudden and marked weakness. It may be associated with numerous medical conditions and can be caused by anything from low blood sugar and neurological diseases to severe heart disease.  What to Do - Immediately position the pet with the head down and the hind quarters elevated. This will improve brain blood flow.  Cover the pet with a blanket to preserve body heat. If the pet vomits, make sure he or she does not inhale any of the vomitus into his/her lungs by keeping the head down.  Seek veterinary attention. 

Difficult Birth

Puppies are born 59 to 65 days after mating.  The cat gestation period is similar at 63 to 65 days. At the beginning of labor, the contractions may be infrequent, weak, or incomplete. The female may continue for up to 3 hours before a veterinary examination is necessary as long as she does not seem to be ill or in undue pain. If the contractions are frequent, regular, strong, and no young is produced in 15 to 30 minutes, the pet should be taken to a veterinarian. A dark green vaginal discharge called lochia should be followed within 5 to 10 minutes by puppy or kitten, but only before the first one.

Cats can take up to 24 hours to complete the birthing process, while most dogs have completed the process within 4 to 6 hours.
About two out of three cases of difficult birth (known as dystocia) that need to be seen by a veterinarian will need to have an emergency C-section performed. It is good practice to know long before the due date where your local veterinary emergency facility is, and when and if they can perform a C-section. C-sections are risky and expensive surgeries and careful consideration should be given to the decision to breed your pet or not. X-rays taken after the 42nd day of gestation can show how many babies will be born. This will allow you to know when the mother is done giving birth.
 
Reddish to brownish vaginal discharge can continue for several weeks after a normal birth. If the mother is eating normally and is normally active, this isn’t a problem. If she becomes lethargic, stops eating or acts ill, prompt veterinary attention is needed.
Some new mothers can experience a condition called eclampsia in which their blood calcium levels drop dangerously low. This is due to the large amount of calcium secreted in milk for the newborns. Dogs with eclampsia experience severe muscle tremors, difficulty walking and seizures. Immediate veterinary care is needed if your dog is showing any of these signs. Eclampsia can happen anytime around birth, but is most common during peak milk production (2 to 4 weeks after birth).

Useful Links: Read More

Veterinary Information Network 
A US pet information site
Contains a lot of very detailed information on health problems in pets
Senior Cats with Aging Kidneys
Kidney insufficiency (CRF)
This award winning and comprehensive website was created by a pet owner just like you who owned and treated her own cats with kidney insufficiency (CRF). It is an invaluable resource to learn how you can manage this very common disorder in senior kitties and provide quality life for years to come
British Small Animal Veterinary Association
The professional body of vets in small animal practices
Includes a site for pet owners
DEFRA PETS Scheme
Up to date information on the PETS travel scheme
Very useful if you are planning on travelling overseas with your pet - also see our Pet Travel section on our "Services" tab 
Feline Advisory Bureau
The prime organization promoting the health and welfare of cats
A must for any cat owner
Plants Toxic to Animals  
Plants are safe to keep in your home
A searchable database which allows you to choose which plants are safe to keep in your home with your furry family
Indoor Pet Initiative-
Learn how to provide a stimulating and enriched environment
Whether it is the desert heat, an apartment home, or desire to provide as much safety as possible, many of us choose to keep our pets indoors on a regular basis. Explore this excellent website to learn how to provide a stimulating and enriched environment for your indoor cat or dog
Cat Health Topics
Take care of your cat
This beautiful and informative website helps you learn just what it means to take care of your cat in the best way possible
Royal College of Veterinary Surgeons
The governing body of the veterinary profession in the UK
Information about professional conduct, and working as a veterinary surgeon or a veterinary nurse. Also a "Find a Vet" facility 
Behavior topics  
Advice on a variety of behavioral problems
Founded by Brian Kilcommons and Sharon Wilson, best-selling authors and recognized experts on animal training and behavior, this site is a terrific resource for advice on a variety of behavioral problems. If you want to learn more about feline house-soiling, barking dogs, aggression, or any other behavioral problem, have a look
Frontline TopSpot by Merial 
Flea and tick control
Sponsored by the makers of Frontline TopSpot for flea and tick control, this site has basic information about fleas and ticks as well as TopSpot questions and answers
Vetinfo
A US pet information site
Contains a lot of very detailed information on health problems in pets
VetULike
A UK site for pet information
An excellent source of pet care advice